Elmaouid

رئيس بلدية وادي قريش محمد أحمد موسى يصرح لـ “الموعد اليومي”: ندعو لفتح تحقيق معمق حول ملف السكن بوادي قريش.. ملف حي جنان حسان على طاولة الولاية وننتظر الفصل فيه

2021-11-27 15:47

________________________دعا رئيس بلدية وادي قريش، محمد أحمد موسى، إلى فتح تحقيق معمق لملف السكن بالبلدية، في ظل الأزمة الخانقة التي تعيشها العائلات، مشيرا إلى أن ملف حي جنان حسان على طاولة الولاية من أجل الفصل فيه.وأشار المسؤول، إلى أن قائمة 142 سكنا اجتماعيا سيتم الإفراج عنها قريبا بعد إخضاع 850 ملفا للتحقيق، مؤكدا أن معظم الملفات المدروسة تتوفر في أصحابها شروط الاستفادة من “السوسيال”، منوها في ذات السياق، خلال حوار أجراه مع جريدة “الموعد اليومي”، إلى ضرورة ترحيل قاطني البنايات الهشة، بغية استغلال الأوعية العقارية في مشاريع تنموية تعود بالنفع على سكان البلدية، مضيفا أن هناك مشاريع سطرت لوضع قنوات...

أجل الفصل فيه.وأشار المسؤول، إلى أن قائمة 142 سكنا اجتماعيا سيتم الإفراج عنها قريبا بعد إخضاع 850 ملفا للتحقيق، مؤكدا أن معظم الملفات المدروسة تتوفر في أصحابها شروط الاستفادة من “السوسيال”، منوها في ذات السياق، خلال حوار أجراه مع جريدة “الموعد اليومي”، إلى ضرورة ترحيل قاطني البنايات الهشة، بغية استغلال الأوعية العقارية في مشاريع تنموية تعود بالنفع على سكان البلدية، مضيفا أن هناك مشاريع سطرت لوضع قنوات الصرف الصحي وشبكة المياه والغاز، لم تنجز بعد. – ما هي الأسباب التي حالت دون الإفراج عن قائمة السكن الاجتماعي؟بداية أؤكد لكم أن مصالحنا قد أنهت عملية دراسة ملفات السكن الاجتماعي “السوسيال”، ونحن الآن نترقب المصادقة من طرف الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية على القائمة تحسبا للإعلان عنها في البلدية، وردا على سؤالكم حول سبب تأخر الإفراج عن القائمة يرجع إلى الوضعية الوبائية الصعبة التي كانت تعيشها البلد، ما استدعى ضرورة التريث حتى تسير العملية في ظروف حسنة وتعم الفرحة وسط المستفيدين. – ما هي الأحياء التي استفاد قاطنوها من الترحيل؟لقد تم خلال هذه العهدة ترحيل العائلات القاطنة بحي جنان شالون، الذي يضم قرابة 30 عائلة، كما تم ترحيل سكان البنايات الآيلة للانهيار، أي قرابة 100 عائلة، فيما نترقب إعادة إسكان العائلات القاطنة بحي جنان حسان، بعد أن قمنا بإجراء الإحصاء والدراسة في الحي. – ماذا عن الطعون المودعة لقاطني الأقبية والأسطح؟فكما تعلمون هناك عشرات الطعون أودعت بعد عملية إعادة الاسكان، أين تضم بلدية وادي قريش العديد من العائلات التي تقطن أسطح وأقبية العمارات والصفيح، منهم من تم ترحيلهم خلال السنوات الفارطة، على غرار قاطني مناخ فرنسا، إلا أن عشرات العائلات لا تزال تقيم في ظروف مزرية يصعب تصورها، وجوابا على سؤالكم المتعلق بمصير أصحاب الطعون، فإننا لحد الساعة لم نتلق أي معلومات تفيد ببرمجة عملية ترحيل، رغم أننا نتمنى ذلك، وندعو السلطات إلى ضرورة فتح ملف إعادة الإسكان في بلدية وادي قريش نظرا لخصوصيته وكذا أهميته البالغة، خاصة وأن العديد من العائلات الساكنة بالبلدية، سيما القاطنة في الأقبية باتت تعيش في بؤس حقيقي، بسبب تسرب مياه قنوات الصرف داخل بيوتها، ما ينبئ بوقوع كارثة بيئية إضافة إلى الخطر الذي يهدد قاطني الأسطح، كما أن ذات المشكل تسبب في تشويه المنظر الجمالي للعديد من الأحياء وأعاق عملية تسوية وترميم البنايات. – ما هو مصير قاطني الصفيح ببلديتكم؟لقد قامت البلدية مؤخرا بإجراء إحصاء للأحياء القصديرية، ونحن الآن نترقب حصة البلدية، تحسبا لإعادة إسكان قاطني الصفيح. – ما هي آخر المستجدات بخصوص ملف “آل بي يا”؟فيما يخص ملف الترقوي المدعم آل بي يا، أود أن أعلمكم أننا قد تلقينا معلومات بخصوص إيداع 800 ملف، فيما تحصلنا على حصة من السكنات قدرت بـ 140 وحدة، ونحن الآن نترقب الشروع في دراسة الملفات بعد اجتماع لجنة المقاطعة الإدارية التي سيتم تشكيلها من طرف الوالي المنتدب. – هل تلقيتم وعودا حول ترحيل سكان حي ديار القرمود؟بخصوص حي ديار القرمود أتمنى أن يتم إيجاد حل لسكانه، خاصة وأن هذا الحي يشبه قرية وسط المدينة، حيث قمنا بإجراء إحصاء شامل للسكان ونطالب من هذا المنبر الجهات الوصية بضرورة إعادة إسكان قاطني حي ديار القرمود وحي المالطي والجديد كون هذه الأحياء لم تستفد من أي عملية ترحيل أو إعادة إسكان، كما أن هناك كثافة سكانية عالية في هذه الأحياء المذكورة، لذلك وجب تخصيص حصص معتبرة بغية حلحلة المشكل نهائيا.    قاطنو البنايات المهددة بالانهيار يستعجلون الترحيل، ما تعليقكم؟حقيقة قاطنو البنايات الآيلة للسقوط يعانون خاصة في ظل التقلبات الجوية، والتي زادت من مخاوفهم، وهم يعيشون في خطر وشيك، على غرار حي بوفريزي وحي سكالى، كما أن هناك قرابة 50 عائلة تقطن البنايات الآيلة للسقوط والتي تمت دراسة ملفاتها، في حين أن هناك قرابة 100 عائلة أخرى تقطن بنايات مصنفة في الخانة البرتقالية، وطالبنا الوصاية بإعادة إجراء تقرير الخبرة لهذه البنايات بعد أن تدهورت حالتها أكثر، خلال السنوات الأخيرة. باعتبار ملف السكن من بين الملفات المعقدة ببلديتكم، ما هي الإجراءات المتخذة؟خلال هذه العهدة تم إجراء إحصاء شامل لجميع الأحياء ورفع الملفات إلى مصالح ولاية الجزائر لإعطائها صورة واضحة حول ملف السكن بالبلدية، بما في ذلك حي مناخ فرنسا الذي يعاني قاطنوه من ضيق رهيب ما يستدعي وضع دراسة معمقة تخص مختلف الأحياء، على غرار حي سكالى سكوتو وبوفريزي، أين قام المواطنون بإنجاز سكناتهم، حيث أن معظم هذه الأحياء تشهد عددا كبيرا من المقصيين جراء عمليات إعادة الإسكان، كما أن عددا كبيرا من السكان يتخبطون في مشاكل الميراث، كما أن هناك فئة اخرى تقطن في العمارات التي شيدت في الحقبة الاستعمارية على غرار حي الكاريار، وحي بيراز، أين يعاني سكان العمارات من مشكل الضيق وكذا الاكتظاظ حيث بالكاد لا تجد مسكنا يضم عائلة واحدة، لذا أجدد دعوتي للسلطات من هذا المنبر بضرورة وضع دراسة معمقة وذكية من أجل حلحلة مشاكل السكن بالبلدية.   – العديد من الابتدائيات تشهد اهتراءً، ما قولكم؟لقد قمنا مؤخرا بتهيئة كل الابتدائيات الموزعة عبر تراب البلدية، كما نترقب إطلاق أشغال مطعم مدرسي حاجي عصمان، كما أن البلدية تضم قرابة 11 مطعما، ونحن الآن بصدد إجراء دراسة لإنجاز مطعم مدرسي بشير زوين، في السنوات القريبة، كما أن هناك مطعم للمدرسة فريدة سحنون، والتي تم هدمها وإعادة بنائها من جديد، حيث أن نسبة الإنجاز بلغت حوالي 80 بالمائة، وبخصوص الطاقة الشمسية قمنا بتسطير مشروعين لوضع الإنارة العمومية لمدرسة حاجي عصمان ومدرسة فريدة سحنون. – بعض الأحياء تشهد نقص الإنارة العمومية، ما تعليقكم؟نحن كبلدية فقيرة ميزانيتنا لا تسمح لنا بإنجاز مشاريع من هذا القبيل، لهذا فقد سعينا بالتنسيق مع ولاية الجزائر من أجل تسطير هذه العملية وهناك عدة أحياء قد استفاد سكانها من مشاريع الربط بالإنارة العمومية، في حين لا تزال بعض الأحياء تنتظر دورها في التزويد بأعمدة الإنارة. – كون بلديتكم تقع في منحدر جبلي وعر، ما هي الإجراءات المتخذة لتفادي الانزلاقات؟لقد قمنا كمجلس بالإسراع في تسطير المشاريع لإنجاز جدار السند وذلك بحي ديار الكاف وكذا بسعيد تواتي، بالإضافة إلى تهيئة محيط حاجي عصمان، كما أود التذكير بإنجاز جدار السند بحي بوفريزي، كما تم إنجاز جدار سند بحي عبد الله بوجاجة، حيث سينجز المشروع عن قريب، كما هناك مشكل في متوسطة أحمد باي، حيث أن الولاية هي الهيئة المخولة لإصلاحه. – مشكل النفايات يؤرق السكان، ما تعليقكم؟لقد كان من بين أبرز مطالبنا تدعيم البلدية بشاحنة ذات وزن 20 طنا أو 30 طنا، إلا أننا لم نستفد لحد الساعة من هذا المشروع ونحن نترقب تدعيم البلدية بهذا المشروع في القريب العاجل. – مشكل قنوات الصرف الصحي، هاجس يؤرق سكان حي عائشة عماري، ما ردكم؟بداية أود أن أذكّر بمشروع هام أنجز من طرف مديرية الموارد المائية، وذلك بداية من بوزريعة الى غاية حي مناخ فرنسا، بخصوص مشكل حي عائشة عماري لايزال يعاني سكانه الأمرين، ومن هذا المنبر ندعو الوصاية بغية تهيئة قنوات الصرف الصحي، كما سيتم بعد ربط حي ديار الكاف بالإضافة إلى توفير المياه الصالحة للشرب بحي سكالى. – تهيئة الطرقات هاجس آخر، ما تعليقكم؟فيما انطلقت مشاريع تزفيت الطرقات على مستوى مختلف الأحياء بعد رصد أغلفة مالية من طرف ولاية الجزائر، إلا أنها توقفت بسبب الأمطار الأخيرة ونتوقع أن يتم بعث الأشغال بعد تحسن الطقس، كما تم تسجيل مشاريع عدة تخص تهيئة الأرصفة على مستوى عدة أحياء. – قاطنو حي رابح تمسيت يعيشون في خطر دائم، ما ردكم؟حقيقة هناك خطر الوادي الذي يجاور سكان رابح تمسيت والذي أضحى يقلق السكان والسلطات على حد سواء، في ظل التقلبات الجوية وبداية موسم الأمطار، ومن هذا المنبر أدعو السلطات إلى ترحيل العائلات واستغلال الأوعية العقارية في مشاريع تعود بالنفع على الصالح العام، خاصة وأن هذه الأوعية تقع في أماكن استراتيجية ومن شأنها أن تصبح عبارة عن مصادر تمويل للخزينة العمومية.محمد. و  

Partagez l'article :

Actualités