Echoroukonline

منتخبا مصر والمغرب هددا “الكاف” بالانسحاب من كأس إفريقيا

2022-01-17 19:23

حُراس المرمى نجوم المباريات الأولى في كأس أمم إفريقيا لم تعُد مقولة “حارس المرمى نصف الفريق” مجرد شعار للإشادة بتألق حُراس المرمى وإبراز دورهم في المباريات وإنقاذ منتخباتهم من الأهداف في حالتي الفوز أو الخسارة، وهو ما شهدته منافسات بطولة كأس أمم إفريقيا حتى الآن. وشهدت بطولة كأس أمم إفريقيا المقامة حالياً في الكاميرون قبل نهاية الجولة الثانية من منافسات الدور الأول (دور المجموعات)، ظاهرة مُثيرة بحصول حُراس المرمى على جوائز رجل المباراة، سواء فازت منتخباتهم أو تعثرت في المواجهات. ونجح سليم بن بوانا (30 سنة)، حارس مرمى منتخب جُزر القُمر، في صناعة التاريخ الشخصي الذهبي له، بعدما نال...

أو الخسارة، وهو ما شهدته منافسات بطولة كأس أمم إفريقيا حتى الآن. وشهدت بطولة كأس أمم إفريقيا المقامة حالياً في الكاميرون قبل نهاية الجولة الثانية من منافسات الدور الأول (دور المجموعات)، ظاهرة مُثيرة بحصول حُراس المرمى على جوائز رجل المباراة، سواء فازت منتخباتهم أو تعثرت في المواجهات. ونجح سليم بن بوانا (30 سنة)، حارس مرمى منتخب جُزر القُمر، في صناعة التاريخ الشخصي الذهبي له، بعدما نال جائزة رجل المباراة في لقاء جُزر القُمر مع المغرب، رغم الخسارة بهدفين مقابل لا شيء في المجموعة الثالثة، وذلك بعدما تصدى لأكثر من فرصة مغربية على مدار الشوطين، ولا يتحمل مسؤولية هدفين اهتزت بهما الشباك، وكان اللاعب الأفضل على مدار 90 دقيقة. وسبقه حراس مرمى آخرون في خطف كل الأنظار، مثل علي أبو عشرين، حارس مرمى منتخب السودان، ورجل مباراة غينيا بيساو في المجموعة الأولى التي شهدت تصديه لركلة جزاء، بخلاف التصدي لـ3 فرص مُحققة للتسجيل، وقاد “صقور الجديان” إلى تعادل مُثير، والحصول على أول نقطة له في سباق البطولة.ونال حارس ثالث مغمور، هو محمد كمارا، حارس مرمى سيراليون، جائزة رجل المباراة في أهم مباريات منتخب بلاده حتى الآن أمام الجزائر (حامل اللقب)، التي شهدت تصديه لأكثر من 5 فرص جزائرية بشكل لافت للنظر، وحافظ على نظافة شباكه، وأسهم بنهاية المطاف في حصول منتخب بلاده على نقطة التعادل الغالية في أكبر المفاجآت. ومن الحُراس الذين خطفوا الأنظار يبرز إبراهيم مونكورو (31 عاماً) حارس مرمى منتخب مالي، ورجل مباراته أمام تونس التي شهدت تصديه لأكثر من فرصة لمنتخب “نسور قرطاج”، وحافظ على نظافة شباكه، وأسهم في انتزاع منتخب بلاده بطاقة التأهل إلى الدور التالي. ويتوقع الخبراء أن ترتفع نسبة حصول حُراس المرمى على جائزة رجل المباراة في المباريات القادمة مع زيادة الإثارة والقوة في كل المجموعات بالجولة الثالثة والأخيرة من عمر الدور الأول الحاسمة بنسبة 100% في تحديد هوية 16 منتخباً يتأهلون إلى الدور ثمن النهائي، والاستمرار في سباق المنافسة على اللقب. كلوب: احتفلنا بهدفي محمد صلاح ومانى.. وأتمنى تتويجهما باللقب الأفريقى عبر الألماني يورجن كلوب، مدرب فريق ليفربول، عن سعادته بالانتصار الذى حققه الريدز ضد برينتفورد بنتيجة 3-0، فى المواجهة التي أقيمت بينهما أول أمس، على ملعب “أنفيلد”، ضمن منافسات الجولة الـ 22 من مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز “بريميرليج”. وقال كلوب فى تصريحاته عقب المباراة، “سعيد جدًا بهذا الفوز وتعاملنا بشكل جيد مع المباراة وبرينتفورد، ولولا إصابات تشامبرلين لكنت أسعد، كان من الصعب وغير المريح اللعب ضد برينتفورد، كان علينا تجنب الكرات الثابتة ضدهم وكل هذه الأمور فعلناها بشكل جيد”. وأضاف كلوب، “بالشوط الأول لعبنا بشكل جيد لكن لم نستغل الفرص، وفى الشوط الثاني تقدموا لكن تمكننا من التعامل معهم، سجلنا هدفين آخرين وأنا سعيد جدا، إنها أمسية جميلة”. وتحدث كلوب عن افتقاد ليفربول للثنائى محمد صلاح وساديو مانى لمشاركتهما في أمم إفريقيا قائلا، “إنه أمر طبيعي للغاية، كنا نعرف أن ذلك سيحدث عند رحيلهما، نتيجة اليوم من شأنها أن تساهم في تهدئة تلك النقاشات بعض الشيء”. وتابع مدرب ليفربول، “نتمنى كل التوفيق للاعبينا في إفريقيا، احتفلنا بتسجيل محمد صلاح الليلة الماضية وساديو في يوم آخر، نتمنى أن يفوز كل منهم بالبطولة وهو أمر مستحيل للأسف”. وعن إصابة تشامبرلين خلال المباراة، أوضح كلوب “آمل ألا تكون إصابة تشامبرلين قوية لأنه لعب مباراة مميزة جدًا لكن لا أعرف شدتها”. يحتل ليفربول المركز الثانى في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 45 نقطة، فيما يتواجد فريق برينتفورد في المركز 14 برصيد 23 نقطة. وستكون الأولى ليفربول ليفربول تحت قيادة الألماني يورجن كلوب بدون ماني وصلاح منذ انضمام الفرعون المصرى للريدز عام 2017 وذلك بالدوري الإنجليزي. وكشفت الشبكة عن تسجيل الثنائي صلاح وماني 48% من أهداف ليفربول في الدوري الإنجليزي خلال تلك الفترة، منذ بداية موسم 2017/2018 حيث خاضا 378 مباراة وسجلا خلالها 180 هدفًا. رئيس الكاف يتبرع بـ200 ألف دولار لكنيسة فى الكاميرون حضر الدكتور باتريس موتسيبي، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”،  فى كنيسة القديس فى ياوندى بالكاميرون. وأكد موقع الاتحاد الإفريقي لكرة القدم تبرع باتريس موتسيبي بمبلغ 200 ألف دولار أمريكي للكنيسة الكاثوليكية فى الكاميرون نيابة عن مؤسسة موتسيبي. وأضاف الكاف، أن فيرون موسينجو أومبا الأمين العام للاتحاد الإفريقي لكرة القدم رافق باتريس موتسيبي أيضًا خلال القداس بالكنيسة. وأبدى باتريس موتسيبي، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “الكاف”، تفاؤله بأن منافسات النسخة 33 من بطولة كأس الأمم الإفريقية 2021، التى انطلقت بالكاميرون  ستكون الأجمل. وقال موتسيبي خلال الكلمة التى ألقاها فى حفل افتتاح أمم إفريقيا 2021، “نحن هنا لنظهر للعالم أنه يمكننا تنظيم بطولة ناجحة للغاية وكذلك تقديم كرة قدم جيدة لكل إفريقيا والعالم”. وأضاف رئيس الكاف، “نحن نريد أن نكون على توافق مع الاتحاد الأوروبى لكرة القدم وتطوير كرة القدم الإفريقية، كأس أمم إفريقيا لعام 2021 سيكون النسخة الأجمل والأحلى وسيشكل مصدر إلهام لكل شعوب قارة إفريقيا”. وواصل رئيس الاتحاد الإفريقى لكرة القدم تصريحاته قائلا، “اليوم نظهر للعالم أننا نؤمن بأنفسنا ونؤمن بالشعب الكاميرونى وكل الشعوب الإفريقية”. منتخبا مصر والمغرب هددا “الكاف” بالانسحاب من كأس إفريقيا كشف تقرير لصحيفة “المنتخب” المغربية، أن منتخبي المغرب ومصر هددا الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بالانسحاب من كأس الأمم الإفريقية في حال استبعاد المنتخب التونسي من البطولة القارية. ونقلت الصحيفة عن الصحفي التونسي حاتم بن آمنة، أن “الفراعنة” و”أسود الأطلس” هددا بالانسحاب من كأس إفريقيا التي تستضيفها الكاميرون في الوقت الحالي في حال معاقبة المنتخب التونسي واستبعاده من البطولة القارية، عقب النهاية الفوضوية التي شهدتها مباراة تونس ومالي في الجولة الأولى من دور المجموعات. كما أكدت العديد من التقارير أن المنتخبات العربية المشاركة في البطولة لعبت دورا حاسما في الضغط على “الكاف” لعدم معاقبة المنتخب التونسي والاكتفاء فقط بنتيجة المباراة التي آلت للمنتخب المالي بنتيجة 1-0. وكان الحكم الزامبي جاني سيكازوي قد أطلق صافرة نهاية مباراة تونس ومالي في الدقيقة 85 قبل أن يعود لاستئناف المباراة مع الاعتراضات الشديدة على قراره، وقبل نهاية الوقت الأصلي من عمر اللقاء (90 دقيقة)، أطلق صافرته معلنا نهاية المباراة مرة ثانية بفوز مالي بهدف دون مقابل في الدقيقة الـ89 و45 ثانية أي قبل نهاية الوقت الأصلي بـ 15 ثانية. وخرج مدرب المنتخب التونسي منذر الكبير عن طوره ودخل أرضية الملعب معترضا مع لاعبيه على قرار الحكم ولاسيما أن المنتخب المالي كان يلعب في الدقائق الأخيرة بعشرة لاعبين بعد تعرض أحد لاعبيه للطرد في الدقيقة الـ87. وكان منتخب “نسور قرطاج” يمني النفس في الاستفادة من النقص العددي لمنافسه وإدراك التعادل في الوقت المحتسب بدلا من الضائع الذي توقعه الكثير من الخبراء بـ 5 دقائق على الأقل نتيجة التوقفات الكثيرة التي حصلت في المباراة كحصول 9 تبديلات وركلتي جزاء والعودة لتقنية الفيديو المساعد “الفار” في مناسبتين والإصابات العديدة على أرضية الملعب بالإضافة لفترة توقف لشرب المياه، ولكن، جاء قرار حكم المباراة معاكسا، لا بل أنهى المباراة قبل نهاية الوقت الأصلي في فضيحة مدوية للتحكيم في القارة السمراء. وبعد حوالي 20 دقيقة على نهاية المباراة وخروج جميع اللاعبين من أرضية الملعب وتسليم حارس مالي جائزة أفضل لاعب في اللقاء، قرر “الكاف” استئناف المباراة منذ لحظة إيقافها، بواقع دقيقة واحدة من الوقت الأصلي ودقيقتين من الوقت بدل الضائع، وهو الأمر الذي وافق عليه المنتخب المالي وعاد لاعبوه إلى أرضية الملعب. ودخل الحكم الرابع إلى أرضية الملعب مع حكمي التماس وتم استبعاد حكم الساحة الزامبي جاني سيكازوي (الذي أنهى المباراة قبل نهايتها). ولكن قرار “الكاف” باستئناف ثلاث دقائق فقط، لم يعجب منتخب “نسور قرطاج” الذي رفض النزول إلى أرضية الملعب، وهو ما اعتبره الحكم (الرابع) انسحابا لينهي المباراة للمرة الثانية معلنا فوز مالي بنتيجة 1-0. وطالب الاتحاد التونسي لكرة القدم بشكل رسمي من الاتحاد الإفريقي إعادة المباراة. يذكر أن “الكاف” أعلن أمس الأول قراره النهائي من الأحداث التي رافقت نهاية مباراة تونس ومالي، حيث قرر اعتماد نتيجة اللقاء بخسارة “نسور قرطاج” بهدف دون مقابل، بعد أن كان يدرس العديد من الخيارات لمعاقبة المنتخب التونسي (لعدم قبوله استئناف المباراة) منها استبعاده من البطولة. الحكم المصري محمد معروف يصاب بكورونا ضرب فيروس كورونا المستجد مصريا جديدا في بطولة كأس أمم إفريقيا التي تستضيفها الكاميرون خلال الفترة الحالية. وكان جمال علام، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، أول مصري يتعرض للإصابة بفيروس كورونا المستجد في الكاميرون، وذلك قبل مواجهة نيجيريا في الجولة الأولى، الأربعاء الماضي. وأعلن الاتحاد المصري لكرة القدم في وقت لاحق تحول نتيجة مسحة جمال علام إلى سلبية، ليعود إلى مصر بعد مواجهة غينيا بيساو في الجولة الثانية. وبعد ساعات من تعافي علام، أعلن عصام عبد الفتاح، رئيس لجنة الحكام بالاتحاد المصري لكرة القدم، تعرض الحكم المصري محمد معروف للإصابة بفيروس كورونا. وقال عبد الفتاح في تصريحات تلفزيونية إن نتيجة المسحة التي خضع لها معروف مؤخرا جاءت إيجابية، ليتم إبعاده عن إدارة مباراة تونس وموريتانيا في الجولة الثانية. وكان من المقرر أن يدير معروف المباراة التي تُقام على ملعب ليمبي ستاديوم، قبل أن يقرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم إسنادها إلى مواطنه محمود البنا. هذا ما قاله خليلوزيتش لسفيان بوفال وجه المدرب البوسني وحيد خليلوزيتش كلمات قاسية لسفيان بوفال خلال استعدادات منتخب المغرب لنهائيات النسخة رقم 33 من بطولة كأس أمم إفريقيا. موقع القناة الفرنسية “فرانس 24 ” كشف عن كواليس جلسة العمل التي جمعت وحيد خليلوزيتش بمهاجم نادي أنجيه، حيث لم يتردد في انتقاده بطريقة قاسية، قائلا له: “عمرك الآن 28 عاما ولم تسجل أهداف كثيرة مع منتخب المغرب، للأسف لم تترك أي بصمة على الصعيد الدولي.” هذه الكلمات القاسية نجحت في تحفيز سفيان بوفال الذي عرف أداءه مع منتخب المغرب تطورا لافتا، مقارنة بما كان يقدمه في السابق. ووصل نجم أنجيه لمرحلة النضج الكروي، حيث تخلى عن بعض العادات التي منعته من النجاح في الدوري الإنجليزي مع ساوثهامبتون، على غرار احتكار الكرة وعدم القيام بالواجبات الدفاعية. وقام بوفال مؤخرا بتغيير طريقة لعبه، حيث أصبح أكثر جماعية، كما تحلى بالانضباط التكتيكي في الملعب، عكس ما كان عليه الحال في فترة سابقة. وحقق بوفال عدة أرقام جيدة خلال النسخة الحالية من الدوري الفرنسي، حيث سجل 5 أهداف وأهدى 4 تمريرات حاسمة من جملة 18 مباراة شارك فيها. ومثّل غياب حكيم زياش عن منتخب المغرب، بسبب خلافه مع مدربه وحيد خليلوزيتش، فرصة سانحة لسفيان بوفال من أجل لعب دور أكبر رفقة “أسود الأطلس”. وفشل نجم أنجيه في إثبات وجوده في فترة تواجد زياش، باعتبار أن الأخير كان مفتاح اللعب الرئيسي في صفوف منتخب المغرب. ومع غياب نجم تشيلسي، أصبح بوفال يقوم بأدوار جديدة داخل وخارج الملعب، وهو ما انعكس بشكل إيجابي على مستواه مع “أسود الأطلس”. وصية خليلوزيتش لمايي قبل لقاء الغابون تحدث مدرب منتخب المغرب، وحيد خليلوزيتش، مطولا مع لاعبه ريان مايي، قبل التدريبات جاء ذلك بعد تعافي مايي من الإصابة، التي كان قد تعرض لها على مستوى الكاحل، في إحدى الحصص التدريبية، بعد اصطدام عنيف مع الحارس رضا التكناوتي. وبحسب مصادر “كووورة”، اتفق المدرب البوسني مع اللاعب على عدد الدقائق التي سيلعبها أمام الجابون، اليوم الثلاثاء، ضمن منافسات ثالث جولات دور مجموعات الكان. كما طالبه بعدم بذل مجهودات كبيرة، وتفادي الالتحام مع مدافعي المنافس، خشية تكرار الإصابة، ليكون مايي متاحا في الأدوار التالية من المسابقة. ويرى خليلوزيتش في مايي أهم مهاجم بمنتخب المغرب حاليا. ويُنتظر أن يكون مايي، هداف المغرب في تصفيات مونديال 2022 بـ 4 أهداف، على رأس تشكيل أسود الأطلس أمام الجابون. معلول وذياب يتغنيان برباعية تونس أمام موريتانيا تغنى نبيل معلول، المدرب السابق لمنتخب تونس، بالانتصار الثمين الذي حققه نسور قرطاج،على حساب موريتانيا (4-0)، ضمن الجولة الثانية من المجموعة السادسة لكأس أمم إفريقيا بالكاميرون. وقال معلول، عبر حسابه الرسمي: “الحمد لله أن أبنائنا حققوا الانتصار على منتخب موريتانيا الشقيق”. وأضاف: “انتصار حضرت فيه الروح العالية للاعبين، وأعاد لهم الثقة، من أجل دخول مواجهة جامبيا بمعنويات كبيرة”. وأتم: “مبروك مجددا للمنتخب التونسي، وحظ أوفر للشقيقة موريتانيا”. من جهته، قال النجم السابق لمنتخب تونس طارق ذياب: “فوز كبير لمنتخبنا الوطني. وتحسن كبير في المردود، نتمنى أن يتعزز في قادم المقابلات”. ويحتل منتخب تونس المركز الثالث للمجموعة السادسة بـ 3 نقاط، ما يفرض عليه الفوز في اللقاء الأخير أمام منتخب جامبيا، لضمان التأهل إلى ثمن النهائي. المثلوثي يبرر رسالته الغاضبة أمام موريتانيا عبر لاعب منتخب تونس حمزة المثلوثي، عن سعادته بمساهمته في فوز نسور قرطاج على موريتانيا برباعية نظيفة في إطار الجولة الثانية من منافسات المجموعة السادسة لكأس أمم إ فريقيا بالكاميرون. وقال حمزة المثلوثي في تصريحات للصحفيين بعد نهاية اللقاء: “قدمنا مباراة جيدة على جميع المستويات، والنتيجة وحدها تغني عن أي تعليق، وهذا الانتصار العريض سيجعلنا نخوض مباراة جامبيا بمعنويات مرتفعة”. وافتتح المثلوثي التهديف لتونس لكنه ذهب للكاميرات عقب الهدف ووجه رسالة غاضبة طالب فيها البعض بإغلاق أفواههم وعدم التحدث. وعن هذه الواقعة قال: “بعد مباراة مالي كنت عرضة للسب والشتم وكأنني كنت وراء الهزيمة، والسب تخطى شخصي ليصل إلى والدي ووالدتي، وكأنني لست تونسيا”. وتابع: “وصراحة الأمر خرج عن نطاقه، ولذلك وجهت رسالة لهذه الفئة الصغيرة التي تفننت في شتمي، بعد أن سجلت الهدف الأول، والحركة التي قمت بها كانت موجهة لهذه الفئة وليس لجمهور منتخب تونس الذي يبقى الجمهور رقم 1 بالنسبة لي وأحترمه كثيرا”. حارس كوت ديفوار يهدي سيراليون نقطة “خيالية” في مجموعة الجزائر وجه حارس مرمى المنتخب الإيفواري لكرة القدم صفعة قوية إلى فريقه، وحرمه من التأهل المبكر إلى ثمن نهائي بطولة كأس الأمم الإفريقية بالكاميرون. تسبب خطأ الحارس في الوقت القاتل، في تعادل كوت ديفوار 2-2 مع نظيره السيراليوني، ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الخامسة. وعزز المنتخب الإيفواري صدارته للمجموعة التي يتواجد فيها منتخب الجزائر، رافعا رصيده إلى 4 نقاط، مقابل نقطتين لسيراليون. وانتهى الشوط الأول من المباراة بتقدم المنتخب الإيفواري (الأفيال)، بهدف نظيف سجله سيباستيان هيلر بالدقيقة 25. وفي الشوط الثاني، تعادل موسى كامارا للمنتخب السيراليوني في الدقيقة 55 ولكن نيكولاس بيبي منح الأفيال هدف التقدم في الدقيقة 66. وتسبب خطأ حارس المرمى الإيفواري علي سانجاري، في هدف التعادل لسيراليون، بتوقيع البديل الحاجي كامارا في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة. وقدم الفريقان عرضا متوسطا في الشوط الأول مع تفوق واضح للمنتخب الإيفواري، الذي أنهاه بهدف نظيف، وأهدر لاعبه فرانك كيسي ضربة جزاء في الدقيقة 12. وفي الشوط الثاني، تحسن الأداء نسبيا وتعادل منتخب سيراليون بهدف رائع، قبل أن يتقدم الأفيال مجددا بهدف مميز سجله نيكولاس بيبي، لكن المنتخب السيراليوني انتزع التعادل في الوقت القاتل. وهبي الخزري بعد فوزه بجائزة رجل المباراة: دخلنا الآن في الكان حصل لاعب منتخب تونس وهبي الخزري على جائزة رجل مباراة تونس وموريتانيا، التي أقيمت لحساب الجولة الثانية من منافسات المجموعة السادسة لكان الكاميرون 2022. سحل وهبي الخزري ثنائية من جملة الرباعية التي أمضاها منتخب تونس في مرمى المرابطين. وعبر وهبي الخزري عن سعادته بالفوز العريض الذي حققه نسور قرطاج ما انعش حظوظهم في التاهل للدور الثاني من الإفريقية. وقال وهبي الخزري في تصريحه للصحفيين بعد نهاية المباراة: “أولا أريد الإشارة أنه لا يوجد ما أثبته لأي شخص. هدفنا الجماعي هو الفوز وقد حققناه بعد أن قدمنا مباراة طيبة أداء ونتيجة، ويمكن القول أننا دخلنا فعليا في مسابقة الكان” وتجدر الإشارة أن وهبي الخزري طالته عديد الانتقادات من الصحافة التونسية بعد إضاعته ركلة جزاء في المباراة الأولى أمام منتخب مالي ما فرض على نسور قرطاج تكبد هزيمة في افتتاح كأس أمم إفريقيا. الشمامي: بصمة خليلوزيتش واضحة قال عبد الواحد الشمامي، الدولي المغربي السابق، إن منتخب أسود الأطلس تغلب على صعوبة البدايات في الكان، بالفوز على غانا (1-0) وجزر القمر (2-0). وأوضح الشمامي، في تصريحات لقناة (الرياضية): “لقد نجح منتخب الأسود في تجاوز ضغط البداية، التي دائما ما تكون مفتاح التأهل، خاصةً أن جميع المنتخبات عانت، بدليل النتائج المسجلة”. وواصل: “هناك تطور في أداء الأسود، بين المباراة الأولى أمام غانا والثانية مع جزر القمر، رغم اختلاف التجربتين. وأتمنى أن يواصل المنتخب السير في نسقه التصاعدي”. وأكد: “خبرة المدرب خليلوزيتش كانت حاضرة، وبصمته أيضا واضحة على الأداء. بات المنتخب المغربي يمتلك ثقافة الفوز، بدليل سلسلة الانتصارات المتتالية التي سجلناها في الفترة الأخيرة”. وأتم: “لا بد من الإشادة بدور الدفاع، الذي قدم مستوى جيدا، حيث يعتبر من نقاط قوة الأسود. ويبقى على خليلوزيتش أن يعمل مع لاعبيه على النجاعة الهجومية، التي لم تكن كبيرة، خاصةً في المباراة الأخيرة أمام جزر القمر”. مدرب غينيا بيساو: خسارتنا أمام مصر ظالمة قال إميليانو تي، المدرب العام لمنتخب غينيا بيساو، إن خسارة فريقه على يد مصر بنتيجة (1-0) في الجولة الثانية من دور المجموعتات ضمن منافسات كأس الأمم الإفريقية، كانت ظالمة. ويغيب المدير الفني باسيرو كانيدي بسبب إصابته بفيروس كورونا ويقود المنتخب الغيني المدرب العام. وأكد إميليانو بحسب ما نشرت الصفحة الرسمية لاتحاد غينيا بيساو عبر موقع فيسبوك،، أن فريقه درس منتخب مصر منذ خسارته أمام نيجيريا، كما أن التعليمات كانت محددة للاعبي غينيا خاصة أن منتخب مصر من أكبر المنافسين في قارة إفريقيا. وأضاف: “لا أفهم قرار حكم اللقاء وحكم الفيديو بإلغاء هدف ماما بالدي قبل نهاية اللقاء، راجعنا اللقطة عدة مرات وأعتقد أن الهدف كان سليمًا”. وأعلن الاتحاد الغيني في وقت سابق أن رئيس الجمهورية سيسوكو إيمبالو سيعقد اجتماعًا بالفيديو مع لاعبي المنتخب بعد الخسارة أمام مصر “ظلمًا” على حد وصف بيان الاتحاد الغيني. أحمد حسن ينتقد كيروش بسبب مصطفى محمد أكد أحمد حسن قائد منتخب مصر الأسبق، أن الفراعنة تحت ضغط كبير في الوقت الحالي، خلال خوض منافسات بطولة كأس الأمم الإفريقية بالكاميرون. وقال الصقر في تصريحات إذاعية عبر “أون سبورت”: “الانتقادات التي تعرض لها منتخب مصر عقب مواجهة نيجيريا، أثرت على اللاعبين بشكل كبير في لقاء غينيا بيساو”. وأضاف “المنتخب يحتاج إلى تحقيق الفوز على السودان حتى تقل الضغوط على اللاعبين، ويتحسن الأداء بشكل تدريجي، وأرى أن هذه المواجهة في المتناول، حيث سبق لمنتخب مصر الفوز في كأس العرب بخماسية”. وتابع “كيروش بدأ مواجهة غينيا بيساو بشكل جيد، من خلال الدفع بعبد الله السعيد، ومشاركة محمد صلاح ومصطفى محمد في مراكزهم، لكن لدي انتقاد وحيد وهو أنه يتعجل في سحب مصطفى محمد من الملعب”. وزاد حسن “عمر كمال عبد الواحد يؤدي بشكل مميز مع منتخب مصر، وكان على كيروش الدفع به في لقاء نيجيريا، حيث يمتلك إمكانيات فنية مميزة”. وواصل “أصبحنا نعيش السيناريو الأصعب بالوقت الحالي، حيث نحتاج للفوز على السودان، وفي دور الـ 16 سوف نلتقي مع الجزائر أو كوت ديفوار”. وختم أحمد حسن “أنصح كيروش بتطوير الشق الأمامي لمنتخب مصر، والتخلي بعض الشيء عن التحفظ الدفاعي”. مدرب الكاميرون: هدفنا التتويج بلقب كأس أمم إفريقيا أكد البرتغالي أنطونيو كونسيساو، مدرب منتخب الكاميرون، أنه يستهدف التأهل مع “الأسود” لنهائي كأس الأمم الإفريقية الذي سيقام يوم 6 فيفري المقبل على ملعب بول بيا في ياوندي. وقال كونسيساو، في تصريحات للموقع الرسمي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”: “الهدف النهائي هو الحصول على الكأس يوم السادس من فيفري المقبل على ملعب بول بيا”. وأضاف: “أعتقد أن فريقي يحرز تقدمًا من مباراة لأخرى، وأن الضغط الإيجابي من الجمهور الكاميروني يؤدي إلى تعزيز حظوظ الفوز باللقب بعد عشرين يومًا”. وأوضح: “بصفتي مدربًا للأسود فإن خوض كأس الأمم الإفريقية على أرضنا يمثل ضغطًا إيجابيًا علينا. نريد أن نكمل المشوار للنهاية، لذلك سيتعين علينا العمل كثيرًا ولعب مباراة تلو الأخرى، خطوة بخطوة”. وتابع: “كل الشعب الكاميروني ينتظر انتصار الأسود التي لا تقهر والتي ترفع علم البلاد. يدفعنا تاريخ الكاميرون للمضي قدمًا لأبعد مدى، والسعي للفوز وإضافة نجمة سادسة”. وأكد: “أمامنا طريق طويل للوصول إلى النهائي مع بعض الصعوبات بالتأكيد. الأمر متروك لنا للاستمتاع والحفاظ على زخمنا، ولعب كرة القدم، خاصة وأن كل المباريات صعبة”. شطة: السودان يفتقد الخبرة.. ومواجهة مصر ستكون حافلة بالندية أكد عبد المنعم شطة نجم الكرة السودانية السابق، أن مواجهة مصر والسودان، المقرر إقامتها يوم الأربعاء ببطولة الأمم الإفريقية، ستكون في غاية الصعوبة. وقال شطة في تصريحات إذاعية: “منتخب السودان ظهر بشكل جيد في مواجهة غينيا بيساو، ولولا بعض الأخطاء الدفاعية كان من الممكن أن يظهر المنتخب بشكل جيد في لقاء نيجيريا”. وأضاف نجم الأهلي السابق: “منتخب السودان يفتقد إلى الخبرة وبعض الأمور التكتيكية في الملعب، ولكن جميع العناصر تؤدي بقوة وشجاعة وحماس في أرض الملعب”. وتابع: “أتوقع أن يكون هناك ندية من جانب عناصر منتخب السودان في مواجهة مصر، وذلك حق مشروع لنا حيث لم نفقد الأمل في التأهل لدور الـ 16 بالبطولة”. واختتم نجم الكرة السودانية السابق: “أتمنى أن تسطير الأجواء الأخوية على جميع اللاعبين في أرض الملعب، في ظل قوة العلاقات التاريخية بين مصر والسودان”. وأنعش منتخب مصر حظوظه في التأهل لدور الـ 16 ببطولة الأمم الإفريقية، بفوزه بشق الأنفس بهدف دون رد على غينيا بيساو، في ختام ثاني جولات المجموعة الرابعة. وحصد منتخب مصر أول 3 نقاط له في النسخة الحالية، ليحتل المركز الثاني بفارق 3 نقاط خلف نيجيريا، فيما توقف رصيد غينيا بيساو عند نقطة واحدة في المركز الثالث بفارق الأهداف أمام السودان. وكان المنتخب المصري خسر في الجولة الأولى أمام منتخب نيجيريا بهدف نظيف، فيما تعادل منتخب غينيا بيساو مع نظيره السوداني سلبيا في الجولة الأولى. وستبحث مصر عن بطاقة التأهل رسميا في مباراتها أمام الشقيق السوداني في ديربي حوض النيل، بينما ستسعى نيجيريا لتأمين الصدارة بفوز ثالث على التوالي أمام غينيا بيساو منذر الكبير: تونس أثبتت مُجددًا أنها من المنتخبات الكبيرة أكد مدرب منتخب تونس منذر الكبير، أن لاعبيه قدّموا مستوى كبيراً، وسيطروا على الشوط الأول بأكمله تقريبا، خلال المباراة التي جمعت تونس وموريتانيا، وفاز بها منتخب نسور قرطاج بنتيجة (4-0)، ضمن الجولة الثانية من المجموعة السادسة بكأس إفريقيا “الكاميرون 2021″، وقال الكبير في تصريحات تلفزيونية عقب اللقاء: “انتصار مهم للغاية بالنسبة لنا بعد الهزيمة أمام مالي، وكان ذلك بفضل رد الفعل الإيجابي والروح القوية من قبل اللاعبين الذين كانوا عازمين على الفوز بالمباراة، وتعويض الهزيمة في الجولة الأولى”. وأضاف الكبير: “أول هدفين سهّلا لنا المهمة بعض الشيء، هذا هو مستوانا الحقيقي، قلت للاعبين إنكم قادرون على القيام بالواجب وإنجاز المهمة، بالرغم من غياب 6 لاعبين مصابين بفيروس كورونا”. وختم الكبير حديثه بالقول: “من الوارد أن تسقط المنتخبات القوية وأن تتعثر لكنها تعود سريعا، وفي مباراة موريتانيا لم يكن مسموحا لنا أن نتعثر مجددا. تونس أثبتت مرة أخرى أنها من المنتخبات الكبيرة؛ لذلك سنحاول التأكيد أمام غامبيا في المباراة الأخيرة بنفس العزيمة؛ من أجل تحقيق هدفنا والوصول إلى أبعد نقطة ممكنة في البطولة.

مشاركة المقال :

آخر الأخبار