Elmaouid

خلال فترة لعبه مع نادي كمبير الفرنسي مكتشف محرز يكشف أسرارا جديدة في مسيرة النجم الجزائري

2022-01-15 16:01

كانت للنجم الجزائري رياض محرز، تجربة في فرنسا قبل انتقاله إلى الدوري الإنجليزي من بوابة فريق ليستر سيتي ثم التحق بفريقه الحالي مانشستر سيتي، غير أن قائد المنتخب الجزائري لم يتمتع بفرصة اللعب في الدرجة الفرنسية الأولى.وكان فريق كمبير، المحطة الأولى التي عرفها النجم الجزائري، حيث انضم إلى هذا النادي في سن 18 عاماً، وكان حينها ينشط في القسم الرابع الفرنسي، لتكون بداية مرعب الحراس نحو الشهرة رغم الصعوبات التي عرفتها مسيرته في بعض الفترات ورفض بعض الأندية الفرنسية التعاقد معه، وهذه الفترة المجهولة في مسيرة اللاعب الجزائري كشفها المدرب ميكائيل بيلين الذي كان يعمل في كمبير عند قدوم محرز،...

الفرنسية الأولى.وكان فريق كمبير، المحطة الأولى التي عرفها النجم الجزائري، حيث انضم إلى هذا النادي في سن 18 عاماً، وكان حينها ينشط في القسم الرابع الفرنسي، لتكون بداية مرعب الحراس نحو الشهرة رغم الصعوبات التي عرفتها مسيرته في بعض الفترات ورفض بعض الأندية الفرنسية التعاقد معه، وهذه الفترة المجهولة في مسيرة اللاعب الجزائري كشفها المدرب ميكائيل بيلين الذي كان يعمل في كمبير عند قدوم محرز، في حوار مع موقع “فوت 11” الفرنسي.اعترف المدرب الفرنسي، بأنّه لم يكن يملك معطيات عن محرز، غير أن صديقا له كان يعمل في فريق نانت الفرنسي، اتصل به وأعلمه أن هناك لاعبا من سارسليس، له إمكانات جيدة ويمكن الاستفادة من قدراته، وقد أظهر خلال الاختبار أن لديه قدرات أفضل من بقية اللاعبين، كما أن الفريق كان في حاجة إلى لاعبين لهم قدرات هجومية ولهذا تم اختياره لينضم إلى الفريق في نهاية 2008، قبل أن يشير إلى أن سنة 2010 كانت نقطة تحول كبيرة في مسيرة محرز، بما أنّه نجح في تطوير قدراته البدنية من خلال العمل المتواصل، كما أن التمارين ساعدته على تطوير لعبه من خلال تغيير التمركز وعدم الاقتصار على اللعب كجناح، وقد أظهر مستويات عالية سهلت انتقاله إلى فريق لوهافر الذي يلعب في الدرجة الثانية. وذكر المدرب الفرنسي أن آخر هدف لمحرز مع الفريق قبل الانتقال إلى لوهافر كان رائعاً بعد أن استلم الكرة من مسافة تبعد 45 متراً عن مرمى المنافس، ولكنّه بفضل فنياته تجاوز الجميع وسجل الهدف الذي كشف مهاراته الرائعة والمثالية.أمين. ل

مشاركة المقال :

تغطيات إخبارية