Elikaaonline

وصول المبعوث الأممي دي ميستورا إلى مطار تندوف

2022-01-15 13:50

وصل المبعوث الأممي الجديد للصحراء الغربية ستافان دي ميستورا اليوم السبت، إلى مطار تندوف. متوجها إلى مخيمات اللاجئيين الصحراويين في زيارة تقوده إلى المنطقة.ووصل الوفد الأممي صباح اليوم السبت إلى مطار تندوف ليتوجه إلى ولاية السمارة بمخيمات اللاجئين الصحراويين. أين سيتم استقباله من قبل والي الولاية وأعضاء من المجلس الشعبي والاستشاري. ليزور بعد ذلك بعض المرافق الصحية والتربوية.كما ستكون له لقاءات مع سلطات الجمهورية الصحراوية وقيادة جبهة البوليساريو. ليكون ختام الزيارة التي تدون يومين، بلقاء مع الرئيس الصحراوي الأمين العام لجبهة البوليساريو، ابراهيم غالي.يشار إلى أن ستافان دي ميستورا شرع في أول زيارة رسمية له في المنطقة أول أمس الخميس...

ندوف ليتوجه إلى ولاية السمارة بمخيمات اللاجئين الصحراويين. أين سيتم استقباله من قبل والي الولاية وأعضاء من المجلس الشعبي والاستشاري. ليزور بعد ذلك بعض المرافق الصحية والتربوية.كما ستكون له لقاءات مع سلطات الجمهورية الصحراوية وقيادة جبهة البوليساريو. ليكون ختام الزيارة التي تدون يومين، بلقاء مع الرئيس الصحراوي الأمين العام لجبهة البوليساريو، ابراهيم غالي.يشار إلى أن ستافان دي ميستورا شرع في أول زيارة رسمية له في المنطقة أول أمس الخميس من المملكة المغربية. على اعتبارها أحد طرفي النزاع.وبعد محطة مخيمات اللاجئين الصحراويين، التي تنطلق اليوم وتتواصل على مدى يومين. من المرتقب أن يتوجه إلى الجزائر ثم إلى موريتانيا، على اعتبارهما بلدين جارين وملاحظين. حسب ما تنص عليه خطة التسوية المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الإفريقية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.وحول هذه الزيارة، أكد ممثل جبهة البوليساريو في الأمم المتحدة والمنسق مع بعثة المينورسو، محمد سيدي عمار، الجمعة. أنه “لا يتوقع الكثير من زيارة ستافان دي ميستورا الى المنطقة. على اعتبارها زيارة اتصالية وليست تفاوضية”.وأورد سيدي عمار: “سنستمع اليه، ونبلغه موقفنا من العملية السلمية وآفاقها، لن نستعجل القول إلى غاية السماع لما يحمله”.وأشار الدبلوماسي الصحراوي إلى أن مطلب الشعب الصحراوي “كان ولايزال هو الإستقلال الوطني التام. واستعادة السيادة على كامل ربوع الجمهورية الصحراوية العربية الديمقراطية”.موضحا أن الاستفتاء “كان ولازال حلا وسطا، بين الكفاح المشروع للشعب الصحراوي ومطلب دولة الاحتلال المغربي ضم الأراضي الصحراوية واحتلالها”.وأوضح سيدي عمار أن الاستفتاء “هو حل قانوني لأنه أشهر الأدوات التي تستعملها الأمم المتحدة في حالة النزاعات. كما هو الحال مع القضية الصحراوية، وحل واقعي لأنه حل وسط بين المطلب المشروع للصحراويين في حق تقرير المصير. والمطلب غير المشروع للمغرب في احتلال الأراضي الصحراوية”.وأورد سيدي عمار : “نحن ننتظر وضع الاليات الضرورية والضمانات التي تؤدي إلى تمكين شعبنا الصحراوي من حقه غير القابل للتفاوض والمتمثل في تقرير المصير”.

مشاركة المقال :

تغطيات إخبارية