Algérie Presse Service APS

صناعة صيدلانية: الإصلاحات التنظيمية محور لقاء وزير القطاع بنقابة الصيادلة الخواص

2021-10-27 11:19

الجزائر - استقبل وزير الصناعة الصيدلانية، عبد الرحمان جمال لطفي بن باحمد، أمس الثلاثاء بالجزائر العاصمة، أعضاء من المكتب الوطني الجديد للنقابة الوطنية الجزائرية للصيادلة الخواص "سنابو" الذين بحث معهم الإصلاحات التنظيمية التي شرعت فيها الوزارة و الإتاحة المستمرة للمواد الصيدلانية.وأوضح بيان للوزارة أنه "في إطار الحوار الدائم و التشاور المستمر مع الشركاء الاجتماعيين، استقبل وزير الصناعة الصيدلانية الدكتور عبد الرحمان جمال لطفي بن باحمد أعضاء من المكتب الجديد الوطني للنقابة الوطنية الجزائرية للصيادلة الخواص مرؤوسة بالدكتور بلعمبري مسعود".و شكل اللقاء، حسب البيان، "فرصة من أجل تعميق التشاور مع النقابة فيما يتعلق بموضوع الإصلاحات التنظيمية التي شرعت فيها وزارة الصناعة...

الإصلاحات التنظيمية التي شرعت فيها الوزارة و الإتاحة المستمرة للمواد الصيدلانية.وأوضح بيان للوزارة أنه "في إطار الحوار الدائم و التشاور المستمر مع الشركاء الاجتماعيين، استقبل وزير الصناعة الصيدلانية الدكتور عبد الرحمان جمال لطفي بن باحمد أعضاء من المكتب الجديد الوطني للنقابة الوطنية الجزائرية للصيادلة الخواص مرؤوسة بالدكتور بلعمبري مسعود".و شكل اللقاء، حسب البيان، "فرصة من أجل تعميق التشاور مع النقابة فيما يتعلق بموضوع الإصلاحات التنظيمية التي شرعت فيها وزارة الصناعة الصيدلانية، لاسيما تلك التي لها صلة بقائمة الأدوية التي لا تستلزم وجود وصفة طبية، بغية تقليص اللجوء إلى التطبيب الذاتي، بالاضافة إلى إنشاء المدونة الوطنية للمواد الصيدلانية من أجل حل الاشكال المتعلق بالالتباس والخلط الواقع مع المكملات الغذائية ومواد التغذية المحددة".إقرأ أيضا:    التأكيد على المشاركة بقوة في الجلسات الوطنية للصحة المقبلةمن جهة أخرى، تم طرح القضايا المتعلقة بالاتاحة المستمرة للمواد الصيدلانية وأيضا المراقبة والضبط لدائرة التوزيع من خلال تعزيز المفتشيات في الميدان.وفي هذا الشأن، حث السيد الوزير الصيادلة الخواص على الابلاغ عن أي ممارسة للبيع المشروط والمضاربة والاحتفاظ بالمنتوج من خلال المنصة الإلكترونية الموجودة تحت تصرفهم: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.document.getElementById('cloak93af39685a8624871914b8d2bf6f0236').innerHTML='';var prefix='ma'+'il'+'to';var path='hr'+'ef'+'=';var addy93af39685a8624871914b8d2bf6f0236='requetemedic'+'@';addy93af39685a8624871914b8d2bf6f0236=addy93af39685a8624871914b8d2bf6f0236+'miph'+'.'+'gov'+'.'+'dz';var addy_text93af39685a8624871914b8d2bf6f0236='requetemedic'+'@'+'miph'+'.'+'gov'+'.'+'dz';document.getElementById('cloak93af39685a8624871914b8d2bf6f0236').innerHTML+=''+addy_text93af39685a8624871914b8d2bf6f0236+''; . وأشار البيان إلى أن "الطرفين اتفقا أيضا على تعزيز التعاون، لاسيما على مستوى المرصد الوطني لليقظة لإتاحة المواد الصيدلانية من أجل توقع أي ضغط في التوريد ولضمان إتاحة مستمرة، خاصة فيما يتعلق بالأدوية الأساسية".وفي بيان آخر للوزارة، استقبل السيد بن باحمد بعثة من الفدرالية الوطنية للفشل الكلوي يترأسها رئيس الجمعية، بوكوس محمد.و أفضى اللقاء إلى الاتفاق على "التحديث الضروري للتكفل بهذا المرض المزمن، لاسيما إشكالية السعر المرجعي لبعض الأدوية التي تدخل في البروتوكول العلاجي للذين يقومون بالغسيل الكلوي"، حسب ذات البيان الذي أشار إلى أن الوزير أسدى توجيهات لضمان "المطابقة على المستلزمات الطبية الضرورية لمرضى الفشل الكلوي و إتاحتها وأيضا إنتاجها".كما شكلت الوقاية على المستوى المدرسي أحد النقاط التي تم التطرق لها من خلال الدور الذي يمكن للوزارة أن تلعبه في إنتاج وإتاحة شرائط الكشف الخاصة بهذا المرض.وذكر البيان أنه سيتم تنظيم اجتماعات عمل شهرية بالتنسيق مع الفدرالية الوطنية لمرضى العجز الكلى من أجل ضمان متابعة اشكاليات المعالجة والمستلزمات الطبية الأساسية بالنسبة لهؤلاء المرضى.

مشاركة المقال :

تغطيات إخبارية