Elmaouid

جددا اهتمامهما به بعد تألقه في الآونة الأخيرة.. قطبا مدينة مانشستر يتنافسان على إسماعيل بن ناصر

2021-10-27 15:26

دخل مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي عملاقا الكرة الإنجليزية في صراع جديد من أجل ضم نجم المنتخب الوطني في الميركاتو الصيفي المقبل، ويتعلق الأمر بإسماعيل بن ناصر، نجم فريق ميلان الإيطالي، الذي كثف قطبا مدينة مانشستر مساعيهما لضمه خلال الفترة المقبلة، وفقا لما كشفت عنه تقارير إعلامية فرنسية.ويملك لاعب الوسط الجزائري بندا في عقده مع ميلان يسمح له بالانتقال لناد جديد في نهاية الموسم الحالي نظير دفع مبلغ 50 مليون يورو، وكشفت مجلة “أونز مونديال” الرياضية الفرنسية أن إسماعيل بن ناصر يتواجد محل منافسة قوية بين مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي، بعد المستوى الرائع الذي قدمه مع فريقه خلال الفترة الأخيرة.واستعاد نجم...

ينة مانشستر مساعيهما لضمه خلال الفترة المقبلة، وفقا لما كشفت عنه تقارير إعلامية فرنسية.ويملك لاعب الوسط الجزائري بندا في عقده مع ميلان يسمح له بالانتقال لناد جديد في نهاية الموسم الحالي نظير دفع مبلغ 50 مليون يورو، وكشفت مجلة “أونز مونديال” الرياضية الفرنسية أن إسماعيل بن ناصر يتواجد محل منافسة قوية بين مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي، بعد المستوى الرائع الذي قدمه مع فريقه خلال الفترة الأخيرة.واستعاد نجم نادي أرسنال السابق أفضل مستوياته البدنية والفنية في الفترة الأخيرة، حيث تألق بشكل خاص خلال مواجهتي هيلاس فيرونا وبولونيا في الدوري الإيطالي، مما جعله محل إشادة كبيرة من قبل الملاحظين والجماهير، وكان بن ناصر عانى الموسم الماضي من لعنة الإصابات، وهو ما منعه من المشاركة في عدد كبير من مباريات ميلان، وسبق لأفضل لاعب في كأس أمم إفريقيا الأخيرة أن خاض مغامرة غير موفقة في إنجلترا مع أرسنال، وتحديدا خلال الفترة الممتدة ما بين 2015 و2017، غير أنه لم ينجح في الفوز بوقت لعب كافٍ، وهو ما جعله يغادر صفوف “المدفعجية”.واكتفى لاعب الوسط الجزائري بالمشاركة في مباراة وحيدة مع الفريق اللندني، وحصل ذلك في موسمه الأول بالنادي، وتحديدا أمام شيفيلد وينزداي، ضمن منافسات كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، والتي شارك فيها لفترة 71 دقيقة، واضطر بن ناصر للعب في نطاق الإعارة مع تور الفرنسي، قبل أن ينضم بشكل نهائي إلى إمبولي الإيطالي في عام 2017، ومنذ انضمامه لميلان في عام 2019، شارك بن ناصر في 77 مباراة أسهم فيها في 9 أهداف ما بين صناعة وتسجيل.

مشاركة المقال :

تغطيات إخبارية