Dzayerinfo

اساطير كرة القدم العالمية.. خوسيه انطونيو كاماتشو

2021-10-22 20:41

خوسيه انطونيو كاماتشو مدرب اسباني من مواليد مدينة مورسيا، كان أيضاً لاعباً حيث لعب لنادي ريال مدريد و هو يشغر مركز الظهير الأيسر، و يبلغ من العمر 66 عام فهو من مواليد 8 يونيو 1955. كاماتشو خاض مسيرة بحوالي 15 عام رفقة الملكي حيث لعب بما مجموعه 414 مباراة في الدوري الإسباني، و 600 لقاء بشكل عام و سجل خلالها 9 أهداف فقط كونه لاعب رواق دفاعي، كما مثل المنتخب الوطني الاسباني من عام 1975 و أولى مبارياته أمام اسكتلندا و حتى عام 1988 حيث لعب 81 لقاء دولي مع اللاروخا، حيث رافقهم في كلاً من كاسي العالم 1982 و...

حوالي 15 عام رفقة الملكي حيث لعب بما مجموعه 414 مباراة في الدوري الإسباني، و 600 لقاء بشكل عام و سجل خلالها 9 أهداف فقط كونه لاعب رواق دفاعي، كما مثل المنتخب الوطني الاسباني من عام 1975 و أولى مبارياته أمام اسكتلندا و حتى عام 1988 حيث لعب 81 لقاء دولي مع اللاروخا، حيث رافقهم في كلاً من كاسي العالم 1982 و 1986، و الأمم الأوروبية 1984 و 1988 و التي اعتزل بعدها المهنة كلاعب و استمر في عالم المستديرة كمدرب. كانت أولى خطواته التدريبية باستلام نادي رايو فايكانو الاسباني لموسم 1992/93، قبل أن يتحول بعدها لقيادة النادي الثاني في إقليم كتالونيا و هو اسبانيول من 1993 إلى 1996 ليتربع على كرسي التدريب و اياهم لمدة 3 مواسم، و من ثم رحل نحو نادي الأندلس إشبيلية برحلة تدريبية خاطفة استمرت لموسم يتيم، ليعود بعدها مرة أخرى إلى اسبانيول لموسم واحد و هو 1997/98. بعد إشبيلية استلم ريال مدريد لمدة 22 يوم ثم رحل بعد خلافات إدارية و إياه لكن تلك لم تعد محطة له، كانت أولى محطاته التدريبية الدولية حيث عاد للمنتخب الوطني كمدرب من عام 1998 إلى عام 2002 أي حتى مونديال كوريا و اليابان، المونديال الذي خرج فيه على يد أصحاب الأرض كوريا بنتيجة 2 1 بدور الربع النهائي، ليعود من بعدها إلى النوادي و يدير نادي بنفيكا موسمي 2002/03 و 2003/04 محققاً و اياهم الدوري و الكأس، ثم العودة للقلعة الملكية من بوابة التدريب و الإدارة الفنية كانت فقط سنة وحيدة موسم 2004/05، بعد أن قدم استقالته بسبب النتائج السيئة، قبل أن ينال قسطا من الراحة و يعاود التدريب و العودة مرة أخرى للنادي البرتغالي بنفيكا بين عامي 2007 و 2008 حيث دربهم لموسم واحد، قبل العودة لاسبانيا و إستلام نادي اوساسونا من موسم 2008/09 إلى موسم 2010/11. عاد كاماتشو لتدريب المنتخبات من بوابة المنتخب الصيني الذي كان على رأس الكادر الفني منذ عام 2011 إلى عام 2013 قبل أن يتسلم أوراق إقالته عقب فشله بالتاهل لكأس العالم، كما الخسارة بنتيجة نكراء أمام البرازيل بواقع 8 – 0، كما درب منتخب الغابون و كانت آخر محطاته بين عامي 2016 و 2018، حيث قادهم في بطولة الأمم الأفريقية على الأراضي الغابونية، لكن ذلك لم يشفع له فتعادل في المواجهات الثلاث و خرج من دور المجموعات، و من ثم رحل و لحين اللحظة هو دون إستلام اي فريق و مدرب حر. سماح_حميدان تكتيكات_كرة_القدم شارك هذا الموضوع: تويتر فيس بوك

مشاركة المقال :

تغطيات إخبارية