Ennaharonline

6 سنوات سجنا نافذا للطيب لوح وعامان سجنا نافذا للسعيد بوتفليقة وحداد بانتظار قضايا أخرى

2021-10-12 21:58

بعد محاكمة ماراطونية استغرقت 3 أيام متتالية، قضت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء بالعاصمة الليلة الثلاثاء، برئاسة القاضي علي عيشور توقيع عقوبة 6 سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية نافذة قدرها 200 ألف دينارفي حق وزير العدل الأسبق الطيب لوح. كما قضت نفس المحكمة بتسليط عقوبة عامين سجنا نافذا وغرامة مالية 100 ألف دينار في حق شقيق الرئيس الأسبق ومستشاره السعيد بوتفليقة، وهو نفس الحكم الذي تم تسليطه على رجل الأعمال علي حداد. كما تمت إدانة المتهم الموقوف المفتش العام السابق بوزارة العدل الطيب بن هاشم بعقوبة سنتين سجنا نافذا وغرامة مالية نافذة قدرها 200 ألف دينار. وشملت الأحكام القضائية...

0 ألف دينارفي حق وزير العدل الأسبق الطيب لوح. كما قضت نفس المحكمة بتسليط عقوبة عامين سجنا نافذا وغرامة مالية 100 ألف دينار في حق شقيق الرئيس الأسبق ومستشاره السعيد بوتفليقة، وهو نفس الحكم الذي تم تسليطه على رجل الأعمال علي حداد. كما تمت إدانة المتهم الموقوف المفتش العام السابق بوزارة العدل الطيب بن هاشم بعقوبة سنتين سجنا نافذا وغرامة مالية نافذة قدرها 200 ألف دينار. وشملت الأحكام القضائية أيضا متهمين غير موقوفين في مقدمتهم الامين العام السابق بوزارة العدل حيث برأت المحكمة هذا الاخير الى جانب بن حراج مختار رئيس مجلس قضاء العاصمة سابقا، وسماعون سيد احمد قاضي التحقيق بمحكمة سيدي أمحمد سابقا، وخالد باي وكيل جمهورية سابق بمحكمة سيدي أمحمد. واستفاد من حكم البراءة كلا من العضو السابق بمجلس الامة مريم بن خليفة، والمحامي درفوف مصطفى. وتوبع المتهمون بتهم تتعلق بجناية إساءة استغلال الوظيفة والتحريض على التحيز، والتحريض على التزوير في محررات رسمية، واعاقة السير الحسن للعدالة، والمشاركة في إعاقة السير الحسن للعدالة والمشاركة في التحريض على التحيز. وتميزت فصول المحاكمة منذ انطلاقها، بتمسك المتهمين بإنكار ما نسب اليهم من تهم، جملة وتفصيلا، في مقدمتهم المتهم الرئيسي الطيب لوح، الذي نفى أنه أصدر تعليمات فوقية، للتأثير على الأحكام القضائية، في عديد القضايا أبرزها قضية مجلس قضاء غرداية وبومرداس، وكذا مجلس قضاء العاصمة،الذي ارتبط بواقعة قضية سوناطراك 2، والتي اتهم فيها الوزير الأسبق شكيب خليل. ونسبت للوح والسعيد بوتفليقة تهمة تدخلهما لإلغاء مذكرة أمر بالقبض في حق شكيب خليل وأفراد عائلته. تجدر الإشارة إلى أن المتهمين السعيد بوتفليقة والطيب لوح تنتظرهما قضايا أخرى ما زالت لم تطرح بعد أمام المحاكم، فيما سلطت عدة أحكام سابقة وثقيلة على رجل الأعمال علي حداد في قضايا أخرى.

مشاركة المقال :

تغطيات إخبارية