Elikaaonline

انطلاق محاكمة وزير العدل السابق الطيب لوح

2021-10-10 13:22

انطلقت يوم الأحد بمحكمة الجنايات بالدار البيضاء (الجزائر العاصمة) جلسة محاكمة وزير العدل السابق الطيب لوح المتابع بتهم تتعلق سيما بإعاقة السير الحسن للعدالة حين كان على رأس القطاع.ويتابع في هذه القضية أيضا المستشار وشقيق رئيس الجمهورية السابق، السعيد بوتفليقة، و رجل الأعمال علي حداد المتواجدين بالسجن.والى جانب هؤلاء يتابع كذلك في ذات القضية المفتش العام السابق لوزارة العدل، الطيب الهاشمي.وكان المستشار المحقق لدى المحكمة العليا أمر في 22 أغسطس 2019 بإيداع وزير العدل السابق رهن الحبس المؤقت بعد الاستماع اليه حيث وجهت له تهم “إساءة استغلال الوظيفة، إعاقة السير الحسن للعدالة، التحريض على التحيز و على التزوير في محررات...

ة أيضا المستشار وشقيق رئيس الجمهورية السابق، السعيد بوتفليقة، و رجل الأعمال علي حداد المتواجدين بالسجن.والى جانب هؤلاء يتابع كذلك في ذات القضية المفتش العام السابق لوزارة العدل، الطيب الهاشمي.وكان المستشار المحقق لدى المحكمة العليا أمر في 22 أغسطس 2019 بإيداع وزير العدل السابق رهن الحبس المؤقت بعد الاستماع اليه حيث وجهت له تهم “إساءة استغلال الوظيفة، إعاقة السير الحسن للعدالة، التحريض على التحيز و على التزوير في محررات رسمية”.وانتقدت هيئة الدفاع إجراءت المحاكمة عن بعد وقدموا طلب تأجيل الجلسة، وبعد المداولة قررت هيئة المحكمة مواصلة الجلسة.واستجوب القاضي المتهم الهاشمي بالطيب الذي شغل منصب مفتش عام في وزارة العدل سابقا حول ملف شكيب خليل.وأجاب هاشمي: “قضية شكيب خليل لا أعرفه ولا تربطني به أي علاقة من قريب أو من بعيد لا هو ولا أبنائه ولا يوجد من يحترم القضاة أكثر مني.. وليس معروف عني الضغط على القضاة”.النائب العام يسأل المتهم بالهاشم: هل تبلغون تعليمات وزير العدل حتى وإن لم تكن غير قانونية ؟المتهم: لا أبدا، رفضت طلبات غير قانونية لشكيب خليلالنائب العام: بخصوص الانتخابات جمع الاستمارات، هل صحيح أنك اتصلت برئيس مجلس غرداية ليطلب من رئيس اللجنة الولائية للانتخابات لإعداد محضر جمع الاستمارات بآثر رجعيالمتهم: أنكر ذلك جملة وتفصيلابداية استجواب المتهم الطيب لوحلوح: أود الإشارة إلى نقطة لعلاقتها الوطيدة بالقضية التي نحن أمامها اليوم ولأول مرة في تاريخ القضاء الجزائري بل في تاريخ كل الأنظمة القضائية العالمية تعتبر سابقة خطيرة على الجزائر ككل.لوح: الذين حرروا هذه الوقائع يتحملون مسؤولياتهم أمام الله وأمام الجزائر وأمام المواطنينلوح: أذكركم أنني كوزير سابق وكرئيس نقابة سابق أقبع في السجن أمام تعسفات خطيرة لم أسمع عنها طول مسيرتي القضائية وستبقى في التاريخ وستدرس ويحكم التاريخ.لوح: أولا حول ظروف تحريك الدعوة وإيداعي السجن كانت لدواعي سياسية والكل يعرفها شعبا وقضاة ودفاعا وفي الداخل والخارج.لوح: حركت الدعوة في ظل رئيس جمهورية غير منتخب وكان فراغا في مؤسسة الدولة الاساسية والفرق بين رئيس دولة ورئيس جمهورية معروف.لوح: الدعوى حركت ضدي في ظل وزير عدل معين بطريقة غير شرعية بطلب من نائب وزير الدفاع السابق. والدستور واضح لا يجوز تعديل الحكومة أو إنهاء مهامها الا بعد انتخاب رئيس الجمهورية ورئيس الدولة ليس له صلاحيات تعديل الحكومة.لوح: في الوقت الذي كان الكل يطالب من سياسيين ورموز الحراك بإرجاء ملفات المحاسبة إلى انتخاب رئيس جمهورية من قبل الشعب، كيف لنا فتح القضايا ونحن بدون رئيس ومع ذلك حركت الدعوى وافقت القضايالوح: هذه الحقيقة التي يجب أن يعرفها الجميع من الحاضرين والصحافةلوح: دفعت ثمنا غاليا من أجل استقلالية القضاءلوح: اليوم أجد نفسي أمام محكمة الجنايات وأمام محكمة أن دشنتها بدل أن يتم تكريمي من المفروض

مشاركة المقال :

تغطيات إخبارية