Dzayerinfo

رغم الأزمة ..لاعب واعد في برشلونة

2021-09-19 14:45

عادةً و عند وصولنا لهذه الفترة من السنة فالغالبية الكبرى من الشباب اليافع الذي لا يتجاوز السادسة عشر او السابعة عشر من العمر يكون يتلهف منتظراً إطلالة فريقه في دوري أبطال أوروبا على أحر من الجمر ليعطيه جرعة سعادة قبل خلوده للنوم، فاليوم التالي لديه استحقاق دراسي عليه مواكبته، أما في مباراة  برشلونة ضد البايرن و في تلك الليالي كانت إطلالة براقة لشاب في العمر عينه لكنه كان يخوض المنافسة لا يتابعها عن بعد، ذاك الشاب لفت الانظار الموسم الماضي في الفئات السنية لبرشلونة حيث كان جوهرة فئة ال Juvenil A و هو أليخاندرو بالدي. بالدي دخل بالأمس بديلاً لجوردي...

ه جرعة سعادة قبل خلوده للنوم، فاليوم التالي لديه استحقاق دراسي عليه مواكبته، أما في مباراة  برشلونة ضد البايرن و في تلك الليالي كانت إطلالة براقة لشاب في العمر عينه لكنه كان يخوض المنافسة لا يتابعها عن بعد، ذاك الشاب لفت الانظار الموسم الماضي في الفئات السنية لبرشلونة حيث كان جوهرة فئة ال Juvenil A و هو أليخاندرو بالدي. بالدي دخل بالأمس بديلاً لجوردي البا، ما عانه جمهور برشلونة من تلوث بصري بأداء البا في الأمسية الماضية أصلحه بالدي و كأنه دواء لمركز الظهير الأيسر الذي كان الداء فيه البا خاصة في الحالة الدفاعية، جمهور برشلونة شاهد ظهير بمعنى الظهير، مبادر، جريء، فعال، و قادر على التناغم. البا رغم الأرقام التي كان يقدمها لكن في الآونة الأخيرة لم يدرك عن مركزه سوى الركض على الرواق و الجريان بالكرة من ثم إرسال عرضية زاحفة نحو ميسي، و لو طلبت منه عرضية هوائية غالباً تقابل بالاخفاق، و الآن ميسي غير موجود، و الاسباني يعلم عنه الجميع قدرته الضعيفة في التغطية الدفاعية. من المبكر الحكم على بالدي بالطبع و عن ما يمتلكه، لكن ما تبادر إلينا من مشاركته أنه ظهير مستقبلي قادم بقوة، حتى خلال الفترة التحضيرية للموسم جمهور برشلونة بدء بالسؤال عن اللاعب و التعرف عليه بعدما ابهرهم و لم يجد عليه ذرة هفوة في كلتا الحالتين الهجومية أو الدفاعية، و الجدير بالذكر أنه و على ما يبدو البا مصاب أي إمكانية أخذه لفرصة كبيرة و إثبات نفسه ممكنة، و قدرته على تغطية نظام اللعب برباعي خلفي إن كان 4-3-3 أو 4-2-3-1 او حتى في حالة الخماسي الخلفي او ثلاثي قلوب دفاع و جناحين خلفيين قادر على تقديم الإضافة الممكنة على الرواق. بالدي يحتاج فقط لسبل التطور من دعم اللاعبين و المدرب و الثقة، و سنجد ظهير مميز خاصة انه يجيد الاختراق بالكرة و مهاجمة المساحة، جريء نحو المرمى لو اتيحت له فرصة التسديد فيسدد، يمتلك عرضيات زاحفة مميزة و هوائية جيدة إلى حد ما، حتى في عملية المراوغة فهو من طينة الرواق المهاري، فلربما يجد جمهور برشلونة ظالته من اللامسيا التي تعود شيئا فشيئا لتوهجها خصوصا مع كومان الذي يعطي فرص كبرى للشباب الذين وصل عددهم لما يزيد العشر لاعبين شباب في فترة عام و نيف. سماح_حميدان تكتيكات_كرة_القدم شارك هذا الموضوع: تويتر فيس بوك

مشاركة المقال :

تغطيات إخبارية