Dzayerinfo

اساسيات تدريب كرة القدم .. التدرج في اصدار تعليمات المدرب لـ اللاعبين

2021-08-29 14:34

رياف اثويني قبلَ كُل شيء يجب عليّ أن اوضِح لكُم ماهو الفكر التدريجي، او ما يُسمّى بـ (التسلسُل بالتفكير النظامي في الملعب)، لا يخفى عن الكُل بأن هُناك طُرق مختلفة واساليب ملوّنة تتعلّق في الخُطط الموضوعة في كرة القدم حسب تفكير المُدرّب وحسب قُدرات اللاعبين، ولكن الأسلوب الاكثر شيوعاً في كُرة القدم الحديثة هوَ اسلوب التدرُج باللعب من الحارس مروراً بكافة اللاعبين ومراكزهُم وتحرُكاتهم وحتى آخر مهاجم بالفريق، وكوني مُختص بنظام اللعب التكتيكي وكيفية إعطاء درس واضح لمراحل #الفكر_التسلسُلي سأوضح لكُم معنى هذا الفكر، بالتفصيل… الفكر_التسلسُلي في كُرة القدم يعتمد على ذكاء اللاعب والمهام الموكلة إليهِ اللاعِب فمثلاً إذا وجهتَ...

وعة في كرة القدم حسب تفكير المُدرّب وحسب قُدرات اللاعبين، ولكن الأسلوب الاكثر شيوعاً في كُرة القدم الحديثة هوَ اسلوب التدرُج باللعب من الحارس مروراً بكافة اللاعبين ومراكزهُم وتحرُكاتهم وحتى آخر مهاجم بالفريق، وكوني مُختص بنظام اللعب التكتيكي وكيفية إعطاء درس واضح لمراحل #الفكر_التسلسُلي سأوضح لكُم معنى هذا الفكر، بالتفصيل… الفكر_التسلسُلي في كُرة القدم يعتمد على ذكاء اللاعب والمهام الموكلة إليهِ اللاعِب فمثلاً إذا وجهتَ سؤال لحارس مرمى ما، ما هي مُهِمتُك في الملعب سوف يُجيب الجواب الكلاسيكي “مُهمتي هي الدفاع عن المرمى ومنع الخصم من إرسال الكُرة في المرمى” هو جواب منطقي ولكن، ليسَ الأصح، والأصح هو ان يُعطى كُل لاعب مهام مُفصّلة ودقيقة فكرية تسلسُلية قبلَ إعطاءهِ المهام الرسمية والكلاسيكية.. المُدرب يجب أن يزرع الفكر الكروي التسلسُلي في أذهان اللاعبين، أدناه الشكل التسلسُلي بالتدرُج بالكرة فكرياً و فعلياً.. التسلسُل الفكري الكروي هو أن تقول للاعبين إن البدء بركلة المرمى هو ليسَ الغاية منهُ تسجيل هدف ولا الغاية منهُ الفوز، لا، بل الغاية من بدء اللعب من ركلة المرمى هو الدخول في الفكر التسلسلي وكالآتي:- 1- منطقة الخروج بالكُرة (الثلث الأول) هي المنطقة التي يجب على كُل اللاعبين الموكلين لهذه المُهمة الدخول الذهني في كيفية الخروج بالكُرة ونقلها الى الثلثُ الثاني او منطقة السيطرة والتحكُم،فقط لا غير، يحب نسيان كيفية الفوز، ونسيان التفكير في كيفية الدفاع وكيفيةواستخلاص الكُرة لو فُقدت، بل التفكير في مهمة واحد هيَ كيفية ايصال الكرة الى الثلث الثاني والانتقال الى التعليمات الخاصة بهذا الثُلث حسب التحرُكات المُعطاة من قبل المدرب واسلوب اللعب.وهُنا يجب معرفة ان كل المهارات المستخدمة من قبل اللاعبين وكل التحركات والخطط الموضوعة تصُب في هدف واحد وهو كيفية الخروج بالكرة من الثلث الاول. 2- منطقة التحكُم والسيطرة (الثلث الثاني) هُنا تأتي مرحلة الانتقال الذهني من التفكير في كيفية اخراج الكُرة من الثُلث الاول الى التفكير في كيفية السيطرة على الكُرة في الثلث الثاني، فيتُم اخطار الذهن بأنك قد دخلت فعلياً في هذه المرحلة وايضاً تتم حسب التحرُكات في الربط مابين المرحلتين تحت تأثير اسلوب وتعليمات المُدرّب، وهنا يجب على اللاعبين معرفة كيفية استخدام كُل مهاراتهم في كيفية السيطرة على المنطقة. 3- منطقة الإنهاء (الثُلث الاخير) هي المنطقة النهائية والتي يتم فيها ترجمة كل ما تم عملهُ في المرحلتين السابقتين، ُهنا يجب معرفة بإن الفكر التسلسُلي وصل إلى آخر حدّ من المراحل فالتحرُك والتمريرات والتسديد والانتقالات وتبادل المراكز وغيرها من الخطط التكتيكية كُلها تصُب في هدف واحد وهو كيفية إدخال الكُرة الى مرمى الخصم… شارك هذا الموضوع: تويتر فيس بوك

مشاركة المقال :

تغطيات إخبارية