Elmaouid

قبل مواجهتي جيبوتي وبوركينافاسو.. وضعية بن سبعيني وبلقبلة تقلق بلماضي

2021-08-21 15:11

عبّر الناخب الوطني، جمال بلماضي، عن شعوره بالقلق قبل بداية مشوار “الخضر” في تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس العالم 2022 بسبب لاعبين فقط، ويتعلق الأمر بكل من رامي بن سبعيني نجم نادي بوروسيا مونشغلادباخ الألماني وهاريس بلقبلة نجم نادي بريست الفرنسي، واللذين عانيا من الإصابة قبل بداية الموسم، في حين لم يجد لاعبون آخرون كانوا ضمن حساباته سابقا أندية جديدة، على غرار دوخة وقديورة وعبد اللاوي، مثلا.ويفتتح بطل كأس أمم إفريقيا 2019 مشواره في تصفيات كأس العالم 2022، يوم 2 سبتمبر المقبل على ملعبه بمواجهة منتخب جيبوتي على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، قبل أن يخوض بعدها بخمسة أيام مواجهة قوية أمام...

لماني وهاريس بلقبلة نجم نادي بريست الفرنسي، واللذين عانيا من الإصابة قبل بداية الموسم، في حين لم يجد لاعبون آخرون كانوا ضمن حساباته سابقا أندية جديدة، على غرار دوخة وقديورة وعبد اللاوي، مثلا.ويفتتح بطل كأس أمم إفريقيا 2019 مشواره في تصفيات كأس العالم 2022، يوم 2 سبتمبر المقبل على ملعبه بمواجهة منتخب جيبوتي على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، قبل أن يخوض بعدها بخمسة أيام مواجهة قوية أمام بوركينا فاسو، سيحتضنها ملعب “مراكش” بالمغرب.وقال بلماضي في تصريحات للتلفزيون الجزائري: “أنا على تواصل دائم مع جميع اللاعبين، وهم متحمسون كالعادة، من اجل الوجود معنا”، وتابع: “هم في افضل جاهزية ممكنة لخوض مواجهتي جيبوتي وبوركينا فاسو على التوالي”، وواصل: “هناك لاعبان فقط أشعر بقلق على وضعيتهما، الاول هو رامي بن سبعيني، والذي لم يلعب تماما منذ بداية الموسم الجاري رفقة بوروسيا مونشنغلادباخ، وهو امر غير جيد بالنسبة لنا ولا أعتقد بأنه في أحسن أحواله البدنية”، وأتم: “اللاعب الثاني الذي أشعر بالقلق بسببه هو هاريس بلقبلة، الذي تعرض هو الآخر للإصابة مع فريقه بريست الفرنسي، ونا_مل ا_ن يكون جاهزا خلال فترة التوقف الدولي القادمة مع بن سبعيني”.ويعد بن سبعيني من الركائز الأساسية في كتيبة بلماضي، خاصة أنه لم يجد له لحد الساعة البديل المناسب، رغم تجربته لعدة أسماء في صورة محمد فارس وعبد اللاوي، في حين أن هاريس بلقبلة أظهر خلال المباريات الأخيرة إمكانات كبيرة جدا، رشحته لتعويض قديورة بامتياز في حسابات بلماضي.أمين. ل

مشاركة المقال :

تغطيات إخبارية