Djelfa info

نقابة "أسنتيو" الجلفة تحذر من التلاعب بحقوق العمال ورواتبهم، وتدعوا والي الجلفة لفتح تحقيق معمق

2021-08-04 12:31

حذّرت الأمانة الولائية للنقابة الوطنية لعمال التربية "الأسنتيو" لولاية الجلفة من مغبة التلاعب والمساس بحقوق العمال ورواتبهم، معتبرة هاته الحقوق خطا أحمرا لا يمكن إقحامه في أي صراع، داعية والي ولاية الجلفة إلى فتح تحقيق معمق في الجهة التي تعرقل استلام عمال القطاع لمستحقاتهم في وقتها، والضرب بيد من حديد لمعاقبة المتسببين في تردي هاته الأوضاع التي سيكون لها تداعيات وخيمة على الدخول المدرسي المقبل وفي هذا الظرف الحساس.وجاء بيان نقابة أسنتيو الجلفة الذي تحوز "الجلفة إنفو" على نسخة منه، عقب التأخر الكبير في تسديد مستحقات منحة الأداء التربوي "المردودية" لعمال القطاع، حيث أكد البيان أنه وفي ظل استمرار تبادل...

جلفة إلى فتح تحقيق معمق في الجهة التي تعرقل استلام عمال القطاع لمستحقاتهم في وقتها، والضرب بيد من حديد لمعاقبة المتسببين في تردي هاته الأوضاع التي سيكون لها تداعيات وخيمة على الدخول المدرسي المقبل وفي هذا الظرف الحساس.وجاء بيان نقابة أسنتيو الجلفة الذي تحوز "الجلفة إنفو" على نسخة منه، عقب التأخر الكبير في تسديد مستحقات منحة الأداء التربوي "المردودية" لعمال القطاع، حيث أكد البيان أنه وفي ظل استمرار تبادل الإساءات وتهم التقصير واللامبالاة بين مصالح خزينة الولاية وإدارة التربية بالجلفة عبر الفضاء الأزرق والتي وصلت حدا لا يرقى لروح المسؤولية والانضباط. تبقى مستحقات عمال القطاع حبيسة أدراج مصالح الخزينة أمام مرأى ومسمع من والي ولاية الجلفة.ودعت ذات النقابة منخريطها وعمال التربية بالولاية للتجند والاستعداد لأي شكل من أشكال التنديد للحد من المهازل والصراعات التي يدفع ثمنها الموظف البسيط، وترقب ما سيسفر عنه اجتماع المكتب الولائي الموسع يوم الـ07 أوت الجاري.يذكر أن عمال القطاع التربية لولاية الجلفة شنوا حملة اتهام واسعة عبر الفضاء الأزرق لمصالح الخزينة العمومية لولاية الجلفة بوجود أطراف بها، تعمل على عرقلة مصالح عمال التربية لأسباب تبقى مجهولة وغير مبررة، خاصة مع التصريحات المتتالية لمصلحة الراوتب بقطاع التربية والتي تتنصل فيها من أي مسؤولية عن التأخر الحاصل وأن مصالح الخزينة هي من تتحمل المسؤولية بالكامل باعتبار أن كافة الوثائق المحاسبية تصلها في موعدها القانوني.

مشاركة المقال :

تغطيات إخبارية