Algérie Presse Service APS

الرابطة الأولى- وداد تلمسان : تفادي السقوط لإنقاذ الموسم

وهران - فشل فريق وداد تلمسان في رهان إثراء سجله، الذي يضم كأسين للجمهوية وكأسا عربية، بعد اقصائه أمس الأربعاء في الدور نصف النهائي لكأس الرابطة المحترفة لكرة القدم على ميدان شبيبة القبائل بهدف نظيف.واعتبر المدرب المساعد للوداد يادل جواد بأن هذا الإقصاء يدفع لاعبيه والطاقم الفني "للتركيز على الهدف الرئيسي هذا الموسم والمتمثل في تجنب النزول إلى الرابطة الثانية".وعرفت تشكيلة ''الزيانيين'' عدة غيابات، مما أثر بالسلب على مردود الفريق، وفق نفس المتحدث، الذي تأسف لهذا الإقصاء بعدما نجح أشباله في وقت سابق من العودة بتذكرة التأهل من تنقلهم إلى سطيف ووهران على حساب الوفاق والمولودية المحليين، أي صاحبي المركزين...

عتبر المدرب المساعد للوداد يادل جواد بأن هذا الإقصاء يدفع لاعبيه والطاقم الفني "للتركيز على الهدف الرئيسي هذا الموسم والمتمثل في تجنب النزول إلى الرابطة الثانية".وعرفت تشكيلة ''الزيانيين'' عدة غيابات، مما أثر بالسلب على مردود الفريق، وفق نفس المتحدث، الذي تأسف لهذا الإقصاء بعدما نجح أشباله في وقت سابق من العودة بتذكرة التأهل من تنقلهم إلى سطيف ووهران على حساب الوفاق والمولودية المحليين، أي صاحبي المركزين الأول والثالث على التوالي في البطولة.لكن الأمور كانت مختلفة أمام شبيبة القبائل التي تمر بأزهى فتراتها بعد تأهلها مؤخرا إلى المربع الذهبي لكأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، وهو ما حرم أبناء تلمسان من تحقيق حلمهم في العودة إلى منصات التتويج بعد 23 سنة من الغياب عنها، حيث يعود آخر لقب لهم إلى عام 1998 تاريخ فوزهم بكأس العرب للأندية.وسبق للوداد وأن خسر ثلاث مرات نهائي كأس الجمهورية (1974 و 2000 و2008) لكنه توج بالمنافسة سنتي 1998 و2002، في الوقت الذي يعتبر فيه كأس الرابطة اللقب الوحيد الذي ينقص مدربه الجديد، عبد القادر عمراني، المتوج بأربعة كؤوس للجمهورية ولقب البطولة.وبعدما تبخر حلم ''الزيانيين'' في المشاركة لأول مرة في تاريخهم في منافسة إفريقية بما أن المتوج بكأس الرابطة سيمثل الجزائر في كأس الكنفدرالية الموسم المقبل، سيرمون بكل ثقلهم في البطولة، مثلما وعد به المساعد الأول لعمراني في الجهاز الفني.وتعقدت وضعية الوداد، العائد هذا الموسم إلى الرابطة الأولى بعد غياب عنها دام سبع سنوات، حيث يحتل المركز ال17 (أول النازلين المحتملين) ب21 نقطة بد 24 جولة، دافعا ثمن إخفاقاته الكثيرة على ميدانه على وجه الخصوص حيث لم يجمع إلا 12 نقطة من 36 ممكنة بملعب "العقيد لطفي" (انتصاران وستة تعادلات و أربع هزائم).

مشاركة المقال :

اتصل بنا

لا تتردد في الاتصال بنا لاحتياجاتك أو ملاحظاتك أو اقتراحاتك

راسنا

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي

© 2020 Masdar News - مصدر نيوز