Echoroukonline

بلماضي يُناشد السلطات العمومية بِدعم “الخضر”

2021-03-30 00:37

ناشد الناخب الوطني جمال بلماضي السلطات العمومية، بِدعم “الخضر” في الإستحقاقات الرّسمية التي تنتظرهم.جاء ذلك مساء الإثنين، في مؤتمر صحفي نشّطه جمال بلماضي، عقب نهاية مباراة “الخضر” والضيف البوتسواني بِملعب البليدة.وقال بلماضي إن أكبر خطر يُواجه الجزائر بطلة إفريقيا، هو لعبة الكواليس القذرة. وأشار إلى التحكيم السلبي، مثلما حدث للنخبة الوطنية في زامبيا، وبِدرجة أقلّ أمام بوتسوانا.وأضاف بلماضي أن تحيّز التحكيم لِمنافسي “محاربي الصحراء” في المقابلات المقبلة جدّ وارد، خاصة في تصفيات المونديال التي تنطلق شهر جوان القادم.وأردف بلماضي يقول إنه تحدّث بِهذا الشأن مع الرئيس السابق لـ “الكاف” أحمد أحمد، لكن وعود المسؤول الملغاشي كانت حبرا على ورق.ويعتقد المسؤول...

ملعب البليدة.وقال بلماضي إن أكبر خطر يُواجه الجزائر بطلة إفريقيا، هو لعبة الكواليس القذرة. وأشار إلى التحكيم السلبي، مثلما حدث للنخبة الوطنية في زامبيا، وبِدرجة أقلّ أمام بوتسوانا.وأضاف بلماضي أن تحيّز التحكيم لِمنافسي “محاربي الصحراء” في المقابلات المقبلة جدّ وارد، خاصة في تصفيات المونديال التي تنطلق شهر جوان القادم.وأردف بلماضي يقول إنه تحدّث بِهذا الشأن مع الرئيس السابق لـ “الكاف” أحمد أحمد، لكن وعود المسؤول الملغاشي كانت حبرا على ورق.ويعتقد المسؤول الفني الأوّل عن “الخضر”، أن السلطات العمومية بِإمكانها أن تلعب دورا في تحييد هذا العائق، وتنبيه “الكاف” إلى هذا المشكل الذي يُسيئ إلى الكرة في القارة السّمراء، وليس يُحطّم عمل المنتخب الوطني فقط.كما توجّه بلماضي إلى الفيفا والإتحاد الإفريقي لكرة القدم، حاثّا إيّاهم على تحسين أداء الحكام، وعدم تحطيم مجهودات المنتخبات المُجتهدة.وعانى المنتخب الوطني كثيرا من رداءة التحكيم الإفريقي، مثلما حدث في التصفيات المركبة لِكأس العالم وإفريقيا 2010، وعدم احتساب هدف شرعي للمدافع عنتر يحي أمام رواندا (حكم من غينبا كوناكري). وفي نصف نهائي “كان” 2010، مع طرد حارس المرمى فوزي شاشوشي والمدافعَين رفيق حليش ونذير بلحاج (حكم ينيني). وإعلان ركلتَي جزاء لِبوركينا فاسو في الدور الأخير من تصفيات مونديال 2014 (حكم زامبي)، واستبدال حكم نهائي “كان” 2019 في آخر، و”حماقات” حكم مباراة زامبيا الخميس الماضي، وغيرها من ألوان معاناة النخبة الوطنية.وجدّد بلماضي تأكيده أنه سيعمل بِكلّ ما أوتي من طاقة، حتى يبلغ المنتخب الوطني الجزائري نهائيات كأس العالم 2022 بِقطر.وأوضح الناخب الوطني أن الجزائر بطلة إفريقية يجب أن تحجز مكانا في ساحة الكبار، والأمر يتعلّق بِالمونديال المقبل.وأضاف أنه سيعمل على تصحيح بعض الهفوات “القاتلة”، على غرار تورّط لاعبيه في أخطاء تنجم عنها عقوبات الإيقاف، في منافسات قوية وصعبة مثل تصفيات المونديال.ويلعب زملاء القائد والجناح رياض محرز تصفيات مونديال قطر 2022، في فوج يضمّ بوركينا فاسو والنيجر وجيبوتي.وفي سياق ذي صلة، لن يلعب متوسط الميدان إسماعيل بن ناصر مباراة “الخضر” في جوان المقبل، بِرسم الجولة الأولى من تصفيات المونديال. بعد نيله بطاقة صفراء ثانية في مواجهة بوتسوانا مساء الخميس، التي أُقيت فعّالياتها ضمن إطار الجولة السادسة والأخيرة من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2022.وكان لاعب الميلان قد نال البطاقة الأولى أمام المنافس البوتسواني أيضا، لكن في الجولة الثانية من تصفيات “كان” 2022.وتُحتسب إنذارات تصفيات كأس أمم إفريقيا، حينما تنطلق تأهيليات المونديال.

مشاركة المقال :

تغطيات إخبارية