Elmaouid

طوارئ في المؤسسات التعليمية.. تعليق الدراسة بعدة مدارس بسبب كورونا

2020-11-06 14:50

شهدت عدة مدارس، بحر الأسبوع الماضي، حالات الإصابة بفيروس كورونا تسببت في غلق عدد منها، حيث أصدر والي ولاية الأغواط، عبد القادر برادعي، قرارا بغلق المدرسة الابتدائية المسماة “علي بوقرين” بعد صدور تقرير عن مديرية الصحة والسكان يؤكد إصابة بعض من طاقمها التربوي بفيروس كورونا المستجد، حسب ما ذكرت مصالح ولاية الأغواط.وحسب ذات المصدر، فإنه قد ظهرت أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد على بعض المعلمين الذين يشتغلون بالمدرسة، بحيث رفعت مديرة المدرسة تقريرا لمديرية التربية حول ذلك، مما عجل بإجراء فحوصات أكدت إصابة المعلمين بهذا الفيروس، وهو الأمر الذي اضطر المسؤول الأول عن الهيئة التنفيذية لاتخاذ قرار الغلق المؤقت الذي...

عن مديرية الصحة والسكان يؤكد إصابة بعض من طاقمها التربوي بفيروس كورونا المستجد، حسب ما ذكرت مصالح ولاية الأغواط.وحسب ذات المصدر، فإنه قد ظهرت أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد على بعض المعلمين الذين يشتغلون بالمدرسة، بحيث رفعت مديرة المدرسة تقريرا لمديرية التربية حول ذلك، مما عجل بإجراء فحوصات أكدت إصابة المعلمين بهذا الفيروس، وهو الأمر الذي اضطر المسؤول الأول عن الهيئة التنفيذية لاتخاذ قرار الغلق المؤقت الذي يمتد لمدة (14) يوما للمدرسة التي تقع بحي الوئام بعاصمة الولاية.وأضاف ذات المصدر أن كل تلاميذ المدرسة في صحة جيدة ولم تسجل لديهم أي أعراض للإصابة بالفيروس وتم إلزام المعلمين بحجر صحي مع مزاولة العلاج اللازم.أما بولاية أم البواقي، فقد أغلقت “مؤقتا” 4 مدارس ابتدائية بعد التأكد من إصابة أفراد من الطاقمين الإداري والتربوي بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، بالمناسبة كشف المكلف بالإعلام بمديرية التربية، عاشور دمان ذبيح، بأن الأمر يتعلق بإصابة معلمين وإداريين يشتغلون بمدارس جواني محمد وشيباني محمود وجرمان محمد بعاصمة الولاية بالإضافة إلى مدرسة بهلول محمد السعيد ببلدية قصر الصبيحي.وأضاف دمان ذبيح بأن قرار غلق هذه المؤسسات التربوية “مؤقت” على أن تستأنف الدراسة عبرها لاحقا بعد اتخاذ الإجراءات الوقائية والصحية اللازمة على غرار عمليات تعقيمها.أما بولاية المدية، فقد اضطرت مديرة التربية لولاية المدية أسماء بولحبال إلى الغياب عن مراسيم انطلاق الدخول المدرسي التي أشرف عليها والي الولاية موس جهيد بمتوسطة معاصمي محمد ببلدية البرواقية وذلك بعد شكوك حول إمكانية إصابتها بفيروس كورونا، مما استدعى إجراءها التحاليل الطبية والدخول في حجر طوعي منزلي في انتظار ظهور نتائج التحاليل.وبنفس الولاية أقدمت السلطات المعنية بمتابعة برتوكول الوقاية من كوفيد 19 المستجد تحفظيا على إخلاء وعزل ابتدائية بقلب عاصمة ولاية المدية ومتوسطة بأعالي نفس المدينة، بعدما تم الاشتباه في إصابة موظفين من بين طاقميها بجائحة كورونا، كما كانت المصالح ذاتها قد اتخذت إجراء مماثلا مس إبتدائية بالقطب الحضري وأخرى بحي مرج شكير لنفس السبب في انتظار الحصول على نتائج تحاليل العينات التي بلغ تعدادها ثمانية لمشتبهين من بين طواقم تلك المؤسسات تم إرسالها إلى معهد باستور بالعاصمة.أما بولاية تبسة، فقد ظهرت أعراض الإصابة على مجموعة من العمال والطاقم التربوي لمدرسة الشهيد عمارة محمد الشريف الابتدائية بتبسة تم على إثرها إجراء الفحوصات والتحاليل المخبرية التي أثبتت إصابة 3 موظفين بينهم مديرة المدرسة، وقد أكد المكلف بالإعلام بمديرية الصحة أن فرق الطب المدرسي والطب الوقائي وعلم الأوبئة باشرت عملها بالمتابعة الطبية وفحص جميع التلاميذ وعمال المؤسسة أين تم إرسال بعض العمال للحجر الصحي وقد استجابت مديرية التربية لقرار غلق المؤسسة احتراما للبروتوكول الصحي والوقاية.رفيق.أ

مشاركة المقال :

تغطيات إخبارية