Elmihwar

بلحيمر يشدّد على إحداث التوازن بين الحرية والمسؤولية الإعلامية

2020-10-12 22:32

أكد أن الظرف الاستثنائي يجعل من جائزة رئيس الجمهورية أكثر أهمية شدّد وزير الاتصال والناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر، أمس، وبعد أيام من إعلان الوزارة عن إطلاق جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف، على ضرورة تقديس أخلاقيات المهنة بما يضمن التوازن بين الحرية والمسؤولية الإعلامية كأساس لممارسة جديدة للإعلام خاصة أمام الأهمية الكبيرة، التي تكتسيها الطبعة السادسة لجائزة الصحفي المحترف، توازيا والظرف الاستثنائي الذي يمر به الجزائريون.أوصى وزير الاتصال والناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر بالحرص على مواصلة تقديس أخلاقيات المهنة كأساس لممارسة جديدة للإعلام من أجل خلق التوازن بين الحرية والمسؤولية الإعلامية، التي تكرّس دولة القانون التي تحترم قوانينها ومؤسساتها مؤكدا،...

لى ضرورة تقديس أخلاقيات المهنة بما يضمن التوازن بين الحرية والمسؤولية الإعلامية كأساس لممارسة جديدة للإعلام خاصة أمام الأهمية الكبيرة، التي تكتسيها الطبعة السادسة لجائزة الصحفي المحترف، توازيا والظرف الاستثنائي الذي يمر به الجزائريون.أوصى وزير الاتصال والناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر بالحرص على مواصلة تقديس أخلاقيات المهنة كأساس لممارسة جديدة للإعلام من أجل خلق التوازن بين الحرية والمسؤولية الإعلامية، التي تكرّس دولة القانون التي تحترم قوانينها ومؤسساتها مؤكدا، في كلمة ألقاها أمام أعضاء اللجنة التي يرأسها عميد كلية العلوم السياسية سليمان أعراج، أن جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف تأتي هذه السنة في ظروف خاصة تمر بها بلادنا، أبرزها يتعلق بالظرف الصحي الحالي جراء جائحة كورونا من جهة، والحركية السياسية الخاصة بمشروع تعديل الدستور الذي يلاقي إقبال الشعب الجزائري على الإدلاء برأيه، من جهة أخرى، وهو ما يؤكد المكانة الهامة لحرية الصحافة والتعبير. وأضاف الوزير، بهذا الخصوص، أن هذه الجائزة تهدف لتقدير مسيرة الصحافيين الجزائريين خلال حرب التحرير الوطني، ودعم جهود مهنيي الصحافة الوطنية الذين يساهمون في تعزيز حقوق المواطنين والحصول على معلومات موضوعية وذات مصداقية، من خلال الصحافة المكتوبة والمسموعة والمرئية والإلكترونية، كما تهدف هذه الجائزة في طبعتها السادسة إلى تشجيع وتعزيز الإنتاج الصحفي الوطني بجميع أشكاله وتحفيز التميز والإبداع والاحتراف في الصحافة الوطنية، من خلال ترسيخ ثقافة الجدارة ومكافأة أفضل الأعمال الفردية أو الجماعية فيما يتعلق بالموضوع الذي تم اختياره، والمتعلق أساسا بالرقمنة باعتبارها جسرا نحو الجزائر الجديدة.وأشرف بلحيمر على تنصيب أعضاء لجنة التحكيم لجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف تحت شعار «الرقمنة جسر نحو الجزائر الجديدة»، والمشكّلة من عميد كلية العلوم السياسية سليمان أعراج، إلى جانب ممثلين عن وزارات الاتصال، المالية، التعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة الثقافة، كما تضم ممثلين عن الأسرة الإعلامية المكونة من التلفزيون الوطني، الإذاعة الوطنية، الصحافة العمومية والخاصة، إضافة إلى ممثلين عن كلية الإعلام وعلوم الاتصال. من جهته، نوه أعراج بالاحترافية في اختيار موضوع الجائزة، مؤكدا أن مستقبل المجتمعات مرتبط بالاتصال والرقمنة باعتبارهما جسرا للمضي نحو الإبداع والابتكار في ظل الجزائر الجديدة.عبد الغاني بحفير  

مشاركة المقال :

تغطيات إخبارية