Dzayerinfo

اساسيات و مبادئ تدريب كرة القدم …. ماذا تعرف عن أهمية وقيمة السرعة في كرة القدم ولدى اللاعبين ؟

2020-09-24 08:37

السرعة من العناصر البدنية لاغلب الألعاب والفعاليات الرياضية وقد تعددت التعريفات لها إذ امتازت بخاصية عالية في لعبة كرة القدم والتي تعتمد في قياسها على الزمن على سرعة الاستجابة الحركية للرجلين إذ يعد الزمن من المقاييس الهامة التي تستخدم في قياسها استجابات اللاعبين. ويؤكد الخبراء أن هنالك ثلاثة أشكال أساسية للسرعة وهي:- 1- السرعة الانتقالية 2- سرعة الاستجابة الحركية 3- السرعة الحركية – السرعة الانتقالية تعد السرعة الانتقالية أحد اشكال السرعة وهي الانتقال من مكان إلى آخر بأقصى سرعة ممكنة أي التغلب على مسافة معينة بأقصر زمن ممكن. ولهذه القدرة أهمية خاصة في كرة القدم لانها تحدد مقدرة اللاعب على...

الزمن من المقاييس الهامة التي تستخدم في قياسها استجابات اللاعبين. ويؤكد الخبراء أن هنالك ثلاثة أشكال أساسية للسرعة وهي:- 1- السرعة الانتقالية 2- سرعة الاستجابة الحركية 3- السرعة الحركية – السرعة الانتقالية تعد السرعة الانتقالية أحد اشكال السرعة وهي الانتقال من مكان إلى آخر بأقصى سرعة ممكنة أي التغلب على مسافة معينة بأقصر زمن ممكن. ولهذه القدرة أهمية خاصة في كرة القدم لانها تحدد مقدرة اللاعب على الوصول إلي المكان الذي يرغب الوصول إليه بأقصر زمن ممكن. حيث تعتبر السرعة الانتقالية من القدرات البدنية المهمة في اغلب الأنشطة الرياضية، ولاعب كرة القدم في اشد الحاجة لهذه القدرة البدنية في أثناء مجريات اللعب إذ يحتاج إلى الحركة داخل الملعب وبسرعة شديدة للوصول إلى مكان الكرة ويعد عامل الزمن من العوامل التي تؤثر وبدرجة مباشرة في (زمن الوصول للكرة) والذي يمكن التغلب عليه بواسطة السرعة الانتقالية. وتعريف السرعة الانتقالية ؛ ( بأنها القدرة على الانتقال من مكان إلى أخر في اقل زمن ممكن ) – سرعة الاستجابة الحركية سرعة الاستجابة الحركية هي المدة الزمنية من لحظة ظهور المثير إلى نهاية الاستجابة الحركية أي أنها تتكون من سرعة رد الفعل وسرعة أداء الحركة . وقد أكد العديد من العلماء والباحثين على وجود فترة زمنية قبل ظهور الاستجابة المطلوبة هذه الفترة تختلف من فرد إلى آخر وتعد سرعة الاستجابة من القدرات البدنية والعضلية المهمة للاعب كرة السرعة وذلك من خلال اختصار الوقت في استغلال سرعة الاستجابة للمثير ، فهي تتطلب إجابة سريعة ومتقنة وهو ما ينطبق على مفهوم الاستجابة الحركية والمتمثل بالفترة الزمنية بين الإيعاز والحركة ، أي الفترة الزمنية بين ظهور مثير معين ونهاية الاستجابة حيث إن الاستجابة الحركية تمتد إلى العمليات الحركية بينما يقف رد الفعل عند تلك العمليات العصبية من لحظة ظهور المثير حتى بداية الحركة وتتوقف سرعة ودقة الاستجابة في النشاط الرياضي على العوامل الاتية : – القدرة على دقة التوجيه المكاني والزماني لمختلف المواقف – دقة الإدراك البصري والسمعي والحسي ومقدرة توقع اللاعب . – مستوى الأداء المهاري . – القوة المميزة بالسرعة يحتاج لاعب كرة القدم إلى تطوير القوة المميزة بالسرعة بوصفها حالة ضرورية ، وتحمل صفة مركبة تتطلب سرعة وقوة الانقباضات العضلية. ولابد من التأكيد هنا إن نسبة القوة إلى السرعة تختلف من مهارة إلى أخرى فى نفس نوع اللعب وحتى فى الانواع الاخرى وتتعزز القوة المميزة بالسرعة بدرجات عالية من القوة العضلية والمهارة المركبة التي تنتهي عواملها بالتفاعل بين عاملي القوة والسرعة اللذان يحتاجها اللاعب . ويذكرإن القوة المميزة بالسرعة هي مركب من القوة العضلية والسرعة (القوة × السرعة ) ويطلق عليه مصطلح القدرة ويقصد بمصطلحات القدرة العضلية والقوة المميزة بالسرعة والقوة الانفجارية المكون الحركي الذي ينتج من الربط بين القوة العضلية والسرعة القصوى لاخراج نمط حركي توافقي . وتعد القوة المميزة بالسرعة من القدرات المهمة التي يحتاجها لاعب كرة القدم في المهارات الدفاعية والهجومية من اجل الانتقال السريع للوصول إلى الكرات البعيدة والقريبة وتسمى أيضا بالقوة السريعة التي تعرف بأنها ( قدرة الرياضي في التغلب على مقاومات بانقباضات عضلية سريعة ) ويتضح مما تقدم إن القوة المميزة بالسرعة تعد من المتطلبات الضرورية للاعبي كرة القدم لان هذه اللعبة تمتاز بكثرة مهاراتها سواء الدفاعية أم الهجومية التي تتكرر خلال اللعب باستمرار كما انها من اعمدة اللعب الفرى إذ تؤثر هذه الصفة البدنية المهمة في تطبيق مستوى الأداء بالشكل الأمثل لهذه المهارات إذ أن ( للقوة المتميزة بالسرعة أثرا” متزايدا” في مستوى الأداء في بعض الأنشطة ذات الحركات المتكررة ) . وعلى الرغم من ذلك فيجب الانتباه إلى أن ( توافر صفتي القوة والسرعة ) لا يعني في الأحوال كلها إن الرياضي لديه قوة مميزة بالسرعة يمكن إن يستفيد منها في الفعالية الرياضية ما لم تكن لديه المهارة في إمكانية دمج النسبة المطلوبة الممكنة من الصفتين بما يتطلبه النشاط الممارس . وعلى هذا الأساس ترتبط القوة المميزة بالسرعة بدرجة إتقان الأداء المهاري لكرة السرعة او غيرها ومتى ما حصل هذا يتحقق للرياضي المستوى العالي من القوة المميزة بالسرعة . وبناء على ما سبق فإن الشروط التي تتوافر فيها عناصر القوة المميزة بالسرعة وهي على النحو الآتي : ـ -مستوى مرتفع أو درجة عالية من القوة العضلية ، وهو ما يطلق عليه بسرعة القوة التي تعني القدرة على أداء حركات ضد مقاومات عند المستوى قبل القصوى وبدرجة عالية من السرعة . مستوى مرتفع أو درجة عالية من السرعة , وهو ما يطلق عليه القوة السريعة التي تعني القدرة على أداء حركات ضد مقاومات عند المستوى قبل القصوى بدرجة عالية من السرعة . مستوى مرتفع أو درجة عالية من المهارة الحركية لدمج القوة العضلية بالسرعة ويحدد القوة المميزة بالسرعة عاملان أساسيان هما العضلات والأعصاب . ويستخلص مما تقدم إن القوة المميزة بالسرعة تمتاز بالارتباط المتبادل لمستويات متباينة من خصائص القوة وخصائص السرعة تتماشى مع طبيعة الأداء المهاري للنشاط الممارس . وغالبا ما يرتبط مفهوم القوة المميزة بالسرعة بمفهوم القدرة العضلية والتي تعني من الجانب الالي ( القوة × السرعة ) والتي تعرف أيضا ( بأنها إمكانية بذل مستوى عال من الشغل وهو ناتج القوة والمسافة بأقل زمن ممكن ) , مراجع (1) قاسم حسن حسين ، تعلم قواعد اللياقة البدنية، ط1 ، عمان / دار الفكر للطباعة والنشر 1998. (2) مفتي ابراهيم حداد التدريب الرياضي الحديث الكابتن سومر البدي شارك هذا الموضوع: تويتر فيس بوك

مشاركة المقال :

تغطيات إخبارية