Echoroukonline

نقابة التعليم الابتدائي تطالب بالتحقيق في الحركة التنقلية بالجلفة

2020-09-01 09:27

أكد المكتب الولائي للنقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الابتدائي في بيان استلمت “الشروق” نسخة منه بأن مكتب التعليم الابتدائي بمديرية التربية بولاية الجلفة يعيش العديد من المشاكل بسبب التكليفات العشوائية منذ سنتين، والتي تتم من أجل تمرير الحركة التنقلية أو تسيير الدخول المدرسي. تم حسب البيان تسجيل عدة أخطاء في الحركة التنقلية التي تتم معالجتها خارج أسوار مديرية التربية، والتي جعلت أغلب ممن شاركوا فيها لم تلب طلباتهم بسبب سير الحركة غير الإدارية وعدم مطابقة الحركة لسلم نقاط واضح وترتيب واقعي، مع وجود أساتذة خارج مجال الحركة ولم يستفيدوا منها منذ أكثر من 5 سنوات، وعدم إبراز وضعية الأساتذة...

التكليفات العشوائية منذ سنتين، والتي تتم من أجل تمرير الحركة التنقلية أو تسيير الدخول المدرسي. تم حسب البيان تسجيل عدة أخطاء في الحركة التنقلية التي تتم معالجتها خارج أسوار مديرية التربية، والتي جعلت أغلب ممن شاركوا فيها لم تلب طلباتهم بسبب سير الحركة غير الإدارية وعدم مطابقة الحركة لسلم نقاط واضح وترتيب واقعي، مع وجود أساتذة خارج مجال الحركة ولم يستفيدوا منها منذ أكثر من 5 سنوات، وعدم إبراز وضعية الأساتذة المشاركين في الحركة والمناصب الشاغرة، إضافة إلى عدم نشر نقاط كل مترشح لمتابعة نقاطه حسب سلم التنقيط مما انعكس سلبا في عملية الطعن، وإعطاء الأولوية للاستيداع والفائض الشكلي دون وجه حق وغياب الشفافية في نشر النتائج. فضلا على أن مدة الطعن غير كافية بسبب الوضع الصحي العام مع وجود بيروقراطية “ممنهجة” بالنظر إلى كون مكتب التعليم الابتدائي مغلق أغلب أيام السنة، وقد طالب أصحاب البيان بضرورة تعيين موظف إداري رسمي يسهر على متابعة انشغالات الأساتذة ومشاكلهم، مع فتح تحقيق في الحركة التنقلية لهذه السنة، لأن بعض الملفات لم تدرس ولم تسجل نهائيا ومتابعة المتسببين في التجاوزات الحاصلة على مستوى ملف الحركة التنقلية والذين يرهنون حق الأستاذ وعدم تلبية رغبته بعد تحقق الشروط وبقاء العديد في مناصبهم لأكثر من 7 سنوات من اجل تسجيل حركة إدارية ثانية مع الدخول لكل سنة، إضافة إلى إعادة نشر الحركة مع إبراز جميع المعلومات والنقاط الخاصة بها، وتمديد حق الطعن للأساتذة لمتابعة حقوقهم واسترجاعها، خاصة وأن أغلبهم يعيش معاناة التنقل إلى المناطق النائية.

مشاركة المقال :

تغطيات إخبارية