Elmihwar

سوناطراك تعلن عن إنجاز أنبوب غاز جديد

2020-03-04 14:50

بالشراكة مع المجمع الإيطالي للمحروقات "إيني" أعلنت سوناطراك عن إنجاز أنبوب الغاز الرابط بين بئر الرباع شمال ومنزل لجمات شرق في حوض بركين، بالجنوب الشرقي على بعد 320 كلم عن حاسي مسعود. وأفادت الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك بأن هذا الإنجاز يأتي بالشراكة مع المجمع الإيطالي للمحروقات "إيني"، لخط أنبوب الغاز الذي يربط بين مواقع بئر الرباع شمال ومنزل لجمات.أوضحت الوزارة أن خط أنبوب الغاز، الذي أنجز بنموذج المسار السريع "فاست تراك" بطول قدره 185 كلم وبقطر يبلغ 16 بوصة يحوز على قدرة نقل قدرها 7 ملايين متر مكعب قياسي من الغاز يوميا.وأضاف بيان الشركة أن هذا المشروع سيسمح بتصدير الغاز...

ة الوطنية للمحروقات سوناطراك بأن هذا الإنجاز يأتي بالشراكة مع المجمع الإيطالي للمحروقات "إيني"، لخط أنبوب الغاز الذي يربط بين مواقع بئر الرباع شمال ومنزل لجمات.أوضحت الوزارة أن خط أنبوب الغاز، الذي أنجز بنموذج المسار السريع "فاست تراك" بطول قدره 185 كلم وبقطر يبلغ 16 بوصة يحوز على قدرة نقل قدرها 7 ملايين متر مكعب قياسي من الغاز يوميا.وأضاف بيان الشركة أن هذا المشروع سيسمح بتصدير الغاز المصاحب وتطوير حقول الغاز بكتل "بركين شمال"، حيث تم الانتهاء من عملية الحفر وتوصيل الآبار الأربع الأولى، بعد مرور سنة فقط من دخول الاتفاقيات المبرمة شهر فيفري 2019 حيز التنفيذ. كما سيساهم مشروع غاز بركين شمال بإنتاج يومي قدره 6.5 مليون متر مكعب من الغاز و10 آلاف برميل من السوائل المصاحبة.وأوضحت سوناطراك أنه مع إنتاج الزيوت، سيصل الإنتاج الإجمالي إلى 65 ألف برميل مكافئ للبترول يوميا خلال سنة 2020. وأفادت الشركة بأن إنتاج حقول الزيوت بهذه الكتل قد انطلق شهر ماي 2019.في هذا الصدد، أكد مجمع سوناطراك أن المشروع الذي يجمعه بمجمع "إيني" جاء في إطار استراتيجية مشتركة لتقليل مُدد الإنجاز، وهو نموذج يحتذى به.وقد وقعت الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك، الأسبوع الفارط، على عقد مع مجمع يضم كلا من تيكنيكاس رونيداس (إسبانيا) وسامسونغ إنجينيرينغ (كوريا الجنوبية) من أجل إنجاز مصنع لتكرير البترول الخام بحاسي مسعود. وتم التوقيع على العقد بمقر الشركة الوطنية من طرف المدير المركزي لشركة إنجينيرينغ وتسيير سوناطراك فايز زان والمدير العام لتيكنيكاس رونيداس خوان ليادو والمدير العام لسامسونغ إنجينيرينغ سانغ آن شوا، ويرمي هذا المصنع الجديد لتكرير البترول أساسا إلى تعزيز الإنتاج الوطني للوقود والزيوت، للاستجابة للطلب الداخلي على المديين المتوسط والطويل وإنتاج كميات أخرى موجهة للتصدير.ويتعلق هذا المشروع المتواجد على مستوى حوض الحرمة (الذي يبعد بـ30 كلم عن حاسي مسعود بولاية ورقلة)، بإنجاز مصنع لتكرير البترول الخام بتحويل عميق وبطاقة إجمالية تقدر بـ5 ملايين طن/سنويا.وسينتج مصنع التكرير سبع مواد أساسية بالمعايير الأوروبية "أورو V" وهي البروبان (127.000 طن/ سنويا) والبوتان (180.000 طن/سنويا) والبنزين95 NO (352.000  طن/سنويا) والبنزين 91 NO (1373.000  طن/سنويا) و الكيروسين (228.000 طن/سنويا) والمازوت (2659.000 طن/سنويا) والزفت (134000 طن/سنويا). 

مشاركة المقال :

تغطيات إخبارية